• العقوبة ثابتة.. إيقاف حمد الله لمدة 15 يوما
  • بلغنا “مرحلة حرجة”.. تحذير جديد من منظمة الصحة بشأن كورونا
  • قضية “ليلى والمحامي”.. المحكمة تقضي بثبوت نسب الطفلة نور للمحامي الطهاري
  • وزارة الأوقاف: فاتح رمضان سيكون يوم الأربعاء
  • وزير الثقافة: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي
عاجل
الأربعاء 03 مارس 2021 على الساعة 12:00

أمزازي: منظومة التربية تضع في أولوياتها التعليم الأولي ومدارس الفرصة الثانية (صور)

أمزازي: منظومة التربية تضع في أولوياتها التعليم الأولي ومدارس الفرصة الثانية (صور)

أكد الوزير سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية، أمس الثلاثاء (02 مارس)، أن منظومة التربية والتكوين تحظى باهتمام رسمي ومجتمعي كبيرين، حيث تتقاطع الإرادة الملكية مع جميع فعاليات المجتمع لتطوير المنظومة.

وتابع الوزير أمزازي، خلال لقاء تنسيقي جهوي احتضنه مقر أكاديمية التربية والتكوين الرباط سلا القنيطرة، أن الإصلاحات المتوخاة ستكون في الموعد مع انتظارات المغاربة، خاصة في مجالات التعليم الأولي والعرض التربوي المقدم بمدارس الفرصة الثانية، والمدارس الجماعاتية وخدمات الدعم الاجتماعي والتوجيه، التي تعتبر من الأولويات.


وأشاد وزير التربية، بالجهود على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة، على غرار عدد من جهات المملكة في هذا المجال، داعيا إلى مضاعفتها لبلوغ أهداف ونسب إنجاز تتجاوز الكمي وتصبو إلى تحقيق تراكمات نوعية متعلقة بالجودة.

وقد احتضن مقر الأكاديمية الجهوية هذا اللفاء التنسيقي من أجل التتبع الميداني لسير إنجاز مختلف الأوراش المفتوحة على المستويين الجهوي والإقليمي، والوقوف على مدى تقدم وتيرة تنزيل حافظة مشاريع برسم السنة المالية 2021 إلى حدود يومه (02 مارس).

وكان اللقاء مناسبة تداول فيها الوزير مع الحضور رهانات إصلاح المنظومة وتزيل مشاريع القانون الإطار، انطلاقا من اعتماد مقاربات جديدة في إحداث المدارس الجماعاتية وأقسام التعليم الأولي، ومراكز الفرصة الثانية، فضلا عن برامج أخرى مرتبطة بالتعليم الخصوصي، وتنويع العرض التربوي، وتعلم اللغات، وبرنامج رياضة ومدرسة، ورهان تجويد المراقبة المستمرة ونظام التقويم، والامتحانات وتكييفها بالنسبة للتلاميذ ذوي إعاقة، وتطوير المدرسة الدامجة وملاءمتها من حيث التكوينات والفضاءات وتكوين المرافقات.

وحضر هذا اللقاء الكاتبان العامان لقطاعي التربية الوطنية والتكوين المهني، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة،  والمديرون الإقليميون، ومنسقات ومنسقو المجالات ورؤساء المشاريع الجهويين، ومن خلال تقنية المناظرة الرقمية، تابعه المفتشان العامان للوزارة، والمديرون المركزيون، ومنسقات ومنسقو المجالات، وكذا رئيسات ورؤساء المشاريع الوطنيون والإقليميون.