• ردا على اتهامات أمنستي.. رفض مغربي للتوظيف السياسي للقضايا الحقوقية بالأقاليم الجنوبية
  • قبل مواجهة الأهلي.. لقجع يحفز الوداديين (صور)
  • رئيس معهد لذكاء الاستراتيجى: حان الوقت لكي تعمل فرنسا على تطوير موقفها من الصحراء
  • بحضور أخنوش.. افتتاح سينما “الصحراء” وحديقة “ابن زيدون” في أكادير
  • بعد توقف دام 10 سنوات.. المغرب وفرنسا يعودان إلى إجراء مناورات عسكرية
عاجل
الأربعاء 30 يونيو 2021 على الساعة 22:20

ألمانيا.. دوافع إرهابية قد تكون خلف حادثة قتل 3 نساء

ألمانيا.. دوافع إرهابية قد تكون خلف حادثة قتل 3 نساء

رجح محققون ألمان، أمس الأربعاء (29 يونيو)، أن تكون عملية الطعن، التي نفّذها صومالي، الأسبوع الماضي، وأدت إلى مقتل ثلاث نساء، تمّت بدوافع إرهابية متطرفة، وهو ما يحمل خطر إعادة فتح النقاش المثير للانقسامات بشأن الهجرة قبيل الانتخابات العامة.

وأفادت سلطات ولاية بافاريا أن الأدلة تشير، بشكل متزايد، إلى أن طالب اللجوء الصومالي الذي لديه تاريخ من المشاكل النفسية، ويحمل إذناً مؤقتاً بالبقاء في ألمانيا، قد يكون متطرفا.

وجاء في بيان مشترك لمدعي ولاية بافاريا، ومكتب التحقيقات المرتبطة بالجرائم، أن “المكتب البافاري المركزي للتطرف والإرهاب تولى التحقيق، نظراً إلى الترجيح أن الدافع كان إرهابيا”.

ونفّذ المشتبه به الصومالي، البالغ 24 عاما عملية الطعن، يوم الجمعة الماضي في فورتسبورغ، حيث قتل ثلاث نساء وأصاب ستة أشخاص آخرين بجروح بالغة.

وبدأ المهاجم، الذي وصل إلى ألمانيا في 2015 هجومه من متجر لبيع المعدات المنزلية قبل أن يتوجه إلى مصرف. وحاصره مارة، لتسيطر عليه الشرطة لاحقاً، بعدما أطلق عناصرها النار على فخذه.

وعثر المحققون على سجلات تكشف أنه كان يتلقى العلاج في مصحة للأمراض النفسية، وأكدت الشرطة أنه لم يكن متطرفا معروفاً لدى السلطات. لكن السلطات البافارية أشارت إلى عدة عوامل دفعت للاعتقاد بوجود دافع إرهابي متطرف، من بينها إفادات بعض الشهود بأن المشتبه به هتف “الله أكبر” أثناء تنفيذه للاعتداء.

كذلك، أفادت تقارير إعلامية بأنه ذكر “الجهاد” من سريره في المستشفى بعدما تم توقيفه.

السمات ذات صلة