• الخير موجود والغلا لاش.. أيام “سوداء” تنتظر الوسطاء والمحتكرين في أسواق المملكة!!
  • حمله مسؤولية الإقصاء من الموندياليتو.. فصيل “الوينرز” دخل وخرج فسعيد الناصري
  • بعد سوريا وتركيا.. هزة أرضية بقوة 4.8 درجات تضرب فلسطين
  • أزمة اللحوم واش غادي يفكّها استيراد الأبقار؟ وشنو اللي مغلّي ماطيشة؟.. وزيرة الاقتصاد توضح!
  • ريدوان: “الفيفا” فرحانة… وإنفانتينو عيط ليا قالي الأغنية خيالية وبورشاتني
عاجل
الثلاثاء 20 ديسمبر 2022 على الساعة 19:00

أكبر من احتفاء كروي.. احتفاء بالإنسان المغربي وبقيم “تمغربيت”

أكبر من احتفاء كروي.. احتفاء بالإنسان المغربي وبقيم “تمغربيت”

ما تعيشه الرباط مساء اليوم الثلاثاء (20 دجنبر)، هو أكبر من احتفاء بإنجاز كروي، هو احتفاء بالإنسان المغربي وبقيم “تمغربيت”.

أسود الأطلس لم يكتفوا بالإبهار في ملاعب قطر، طيلة الأسابيع الثلاثة الماضية، بل أبهروا بأخلاقهم، أبهروا بقيم الوطنية الصادقة، فكانوا خير سفراء لوطنهم المغرب.

دروس ملحمة

الأمة عاشت قاطبة، ملكا وشعبا كل تفاصيل الملحمة، ملحمة كانت حبلى بالدروس، فصور تكريم اللاعبين لأمهاتهم وآبائهم أمام أنظار العالم، لم تكن أبدا صدفة، بل تعبيرا صادقا عن القيم الأخلاقية العظيمة لأمتنا، وشهادة معبرة عن مكانة الأم والأب والأسرة في تقاليدنا المغربية الراسخة، ودلالة هوية وأصالة من عمق جذور هذا الوطن.

وصور آلاف الحناجر المغربية التي زلزلت ملاعب قطر بالنشيد الوطني، ترجمت معاني الرفعة والعلا والسؤددـ بينما شكل خروج ملايين المغاربة إلى الساحات والشوارع للغناء والرقص استحضارا لمعاني الوطنية الجياشة.

من المحيط إلى الخليج

ملحمة أسود الأطلس وحدة العالم العربي من المحيط إلى الخليج، ورأى العالم كيف تقاسم المغاربة اليهود في إسرائيل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة مشاعر الاعتزاز والفخر بالانتصارات المغربية.
في اليمن وليبيا والسودان، ترك الإخوة الأعداء السلاح ووضعوا صراعاتهم جانبا ليتحلقوا أمام الشاشات نصرة وفرحا بمنتخب المغرب.

في مونديال قطر كانت مشاركة المغرب ناجحةً بأبعاد ثقافية وحضارية وفنية وسياسية، وعززت القوة الناعمة المتصاعدة لبلادنا ومكانتها الإقليمية والدولية، وكرست لذلك الاستثناء المغربي المبدع.