• فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
  • بسبب “روتيني اليومي” والفيديوهات المسيئة للمغرب.. مطالب بتقنين محتوى التطبيقات الذكية
  • رؤية في الأفق لجذبِ 26 مليون سائح.. الوزيرة عمّور تترأس لقاءً مع خامسِ أكبر شركة طيران في أوروبا
  • الحكومة تشرع في إصلاح نظام التقاعد.. الاجتماع الأول ترأسته نادية فتاح… ورحّبت به المركزيات النقابية والباطرونا!
  • بسبب ارتفاع الأسعار و”انهيار” القدرة الشرائية و”عجز” الحكومة.. نقابة تستعد للاحتجاج أمام مقر البرلمان
عاجل
السبت 10 سبتمبر 2022 على الساعة 00:30

أخنوش: تعرضت لحملات كثيرة… والمغاربة فالانتخابات قطعو مع الشعبوية

أخنوش: تعرضت لحملات كثيرة… والمغاربة فالانتخابات قطعو مع الشعبوية

قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، إنه تعرض لحملات كثيرة منذ سنة 2016، عندما تولى رئاسة الحزب، معتبرا أن هذه الهجمات زادت حدتها مباشرة بعد نيل الحزب ثقة المغاربة في استحقاقات ثامن شتنبر 2021.

وأضاف أخنوش، أمس الجمعة (9 شتنبر)، في كلمته الافتتاحية لفعاليات الجامعة الصيفية التي تنظمها الشبيبة التجمعية يومي 9 و10 بأكادير، “كنت عارف باللي ما غيخليوناش نخدمو مرتاحين، ولكن، بجهد الله، حنا قادرين نواجهو العراقيل”.

وتابع رئيس “حمامة” مستعيدا شريط أحداث اقتراع 8 شتنبر، “حنا الحزب اللي جاب المرتبة الأولى بدراعو”، مشيرا إلى أن الحزب في مثل هذا اليوم 9 شتنبر 2021، يوم الإعلان عن النتائج، حقق الفوز في الانتخابات لأول مرة في تاريخ الحزب، مشيدا، بهذه اللحظة الديموقراطية للانتخابات، واصفا إياها بالمحطة الدستورية النزيهة والشفافة بشهادة الجميع.

واعتبر المتحدث أن فوز حزبه في الانتخابات كانت لحظة تتويج “الدينامية المتواصلة للأحرار لمدة 5 سنوات”، مردفا: “كما أنها كانت دليلا على أن المغاربة واعيين بأن الذي يشتغل يستحق الفوز في هذه الاستحقاقات… المغاربة في الانتخابات قطعو مع الشعبوية واختاروا برامج واضحة… المغاربة قالوا لشي وحدين: الله يجعل البركة عطيناكم فرصة أولى وثانية ومشفنا والو”، في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية.

وزاد أخنوش “مقطرا الشمع” على البيجيدي، قائلا: “الحزب استمد شرعيته من ثقة المغاربة الذين صوتوا له بإرادتهم وقناعتهم، وهي الشرعية التي تأكدت في الانتخابات الجزئية، التي نظمت في كل من مكناس والحسيمة والتي كانت فيها رسالة المغاربة واضحة، وهي “لا لخطاب البؤس””، مسترسلا: “شي وحدين كيتقلقو ملي كنذكرو بهاد النتائج… دراو اللي في جهدهم ولكن الغالب الله… هادي هي الديمقراطية: المواطن هو اللي كيختار…”.

وقال رئيس “الأحرار” إن الحقيقة التي تزعج خصوم الحزب اليوم هي أن “المواطن اختارنا حنا باش ندبرو هاد المرحلة، وحنا “كلمة وحدة: البرنامج الانتخابي للأحرار غادي يتنزل إجراء بإجراء. وما عمرنا نتخباو وراء الأعذار، مهما كانت الصعوبات… وحنا غاديين فالطريق الصحيح لتفعيل التزاماتنا اللي واعدنا بيها المغاربة، اللي غيبان أثرها الإيجابي على معيشة المواطن”.

وأكد أخنوش أن حزبه يواصل عمله بإيجابية، مراهنا على ثقة المواطنين به، للوفاء بالالتزامات التنموية التي عاهدهم بها، مضيفا: “أكيد غنرجعو براسنا مرفوع بعد نهاية الولاية ونقدمو بكل اعتزاز حصيلة 5 سنوات من التدبير، وداك الساعة للمواطن الحق يحاسبنا أو يجازينا من خلال صناديق الاقتراع”، يضيف زعيم “الحمامة”.