• مستشفى ابن سينا: لا علاقة للقاح “فايزر” بوفاة الطالبة الملقحة في الرباط
  • الجزائر غتصطى.. تصريحات قطر والسعودية دفاعا عن مغربية الصحراء تغضب “ٱل تبون”!
  • البروفيسور عفيف: فرض “جواز التلقيح” من مصلحة المواطنين
  • عصبة أبطال إفريقيا للسيدات.. الصافرة المغربية حاضرة في مصر
  • خافو من صورة للتاريخ.. الوفد الجزائري يطلب عدم الجلوس قرب نظيره الإسرائيلي
عاجل
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 على الساعة 11:14

أخنوش: تحالفنا مع البام والاستقلال يحكمه توجه الإرادة الشعبية… وسنقترح وزراء يتمتعون بالكفاءة والأمانة

أخنوش: تحالفنا مع البام والاستقلال يحكمه توجه الإرادة الشعبية… وسنقترح وزراء يتمتعون بالكفاءة والأمانة

أعلن رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، صباح اليوم الأربعاء (22 شتنبر)، رسميا، عن تشكيلة الأغلبية الحكومية، التي ضمت إلى جانب حزب التجمع الوطني للأحرار، حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، اللذين احتلاّ المرتبتين الثانية والثالثة في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقال أخنوش، في لقاء صحافي بحضور نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أعلن أن الاحزاب التي ستشكل الحكومة هي حزب أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال.

وأوضح أخنوش أن “المنطق الذي حكم هذا الاختيار هو توجه الإرادة الشعبية، وهذه الأحزاب نجحت بنسبة كبيرة في اقناع المواطنين وهذا ما ظهر في نتائج الانتخابات، وهي أحزاب نتقاسم معها الشيء الكثير في الماضي والحاضر والمستقبل، وبرامجنا تتقاطع بشكل كبير وهي البرامج التي ستشكل اليوم أرضية خصبة لاعداد برنامج حكومي قوي”.

ووعد رئيس الحكومة باقتراح لعرضها على أسماء (وزراء) “تتمتع بالمسؤولية والكفاءة والامانة حتى نفي بتعهداتنا”.

ووجه أخنوش شكره للأغلبية “على التجاوب السريع لعرضنا، واحترم قرارات الاحزاب التي اتخدت قرار التوجه للمعارضة، وأشكر المواطنين الذين وضعوا ثقتهم في المسار الديمقراطي لبلادنا”، حسب تعبير رئيس الحكومة.

وعرفت الندوة حضور عدد من قيادات الأحزاب المشاركة في التحالف الحكومي، من بينها أمينة بنخضرا ورشيد الطالبي العلمي ومصطفى بيتاس عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وأحمد اخشيشن ومهدي بنسعيد ونجوى كوكوس عن حزب الأصالة والمعاصرة، ورحال مكاوي ووشيبة ماء العينين عن حزب الاستقلال.

وتشكل أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاستقلال والأصالة والمعاصرة مجتمعة أغلبية مريحة بـ269 مقعداً في مجلس النواب الذي يتكون من 395 عضواً.

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة قرروا “التعاون والعمل على تشكيل أغلبية داخل المجالس التي توجد بها، قصد تقوية مؤسسات المجالس وخلق الانسجام والاستقرار داخلها وتجنبا للنزاع والتطاحن، والتفرغ لمواجهة الرهانات والتحديات التي يطرحها المواطن”.

وكان الملك محمد السادس استقبل، في العاشر من شتنبر الجاري، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، عقب تصدر الحزب لنتائج الانتخابات التشريعية، وعينه رئيسا للحكومة، وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة.