• مراكش.. البوليس يوقف عصابة متخصصة في سرقة الأسلاك الهاتفية
  • تزوير الشواهد والدبلومات.. بوليس مراكش يوقف موالين الفعلة
  • شايلاه آ سبعة رجال.. رياض محرز يختار مراكش لقضاء عطلته
  • جلالة الملك معزيا في الفنانة سكينة الصفدي: سيظل اسمها خالدا في سجل الأغنية الغيوانية
  • لاستعادة مقعده البرلماني.. قيادة البام تعلن رسميا دعمها للحموتي
عاجل
الجمعة 01 أبريل 2022 على الساعة 16:00

أخرباش: يتعين إدراج محاربة الأخبار الزائفة ضمن سياسات عمومية (فيديو)

أخرباش: يتعين إدراج محاربة الأخبار الزائفة ضمن سياسات عمومية (فيديو)

أكدت لطيفة أخرباش، رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، على “ضرورة إدراج محاربة الأخبار الزائفة ضمن سياسات عمومية ذات صلة وملتزمة باحترام الحريات”.

وخلال مشاركتها في اللقاء المنظم من طرف المنظمة الدولية للفرنكوفونية، يوم أمس الخميس (31 مارس)، بمناسبة إطلاق المنصة الفرنكوفونية لمبادرات محاربة الأخبار الزائفة، أبرزت رئيسة الهيئة الرقابية، أن “الأخبار الزائفة تضر بالحياة العامة، سواء على المستوى الأمني أو الصحي أو الفعل الديمقراطي أو التماسك الاجتماعي أو العيش المشترك”.

وأوضحت أخرباش، أن “محاربة الأخبار الزائفة يتطلب في الآن ذاته انخراط مؤسسات الإعلام، هيئات التقنين، الفاعلين المدنيين وجمهور الإعلام، مشددة على ضرورة إدراج محاربة الأخبار الزائفة ضمن سياسات عمومية ذات صلة، مستدامة وملتزمة باحترام الحريات”.

ولفتت، المتحدثة، إلى أن “الجميع عاين كيف أثرت جائحة الأخبار الزائفة على الفعل العمومي في مجال محاربة جائحة كوفيد 19 بتقويضها أحيانا لانخراط المواطنين والمواطنات في السياسات الصحية واستراتيجيات التلقيح”.

وتفاعلا مع سؤال حول دور الهيأة العليا في محاربة الأخبار الزائفة، أشارت أخرباش إلى “الإنتاج المعياري للمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري والمقتضيات المدرجة ضمن دفاتر تحملات المتعهدين مقدمي الخدمات الإذاعية والتلفزية بغاية ضمان احترام نزاهة وأخلاقيات الخبر”.

وفي السياق ذاته، قدمت رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، مثال التوصية المتعلقة بالانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية التي جرت شهر شتنبر 2021 بالمغرب، والتي وضعت لأول مرة، وبشكل صريح، محاربة الأخبار الزائفة كالتزام يستوجب اليقظة بالنسبة للخدمات الإذاعية والتلفزية.

هذا وأشارت رئيسة الهيأة العليا في مداخلتها إلى أن وسائل الإعلام السمعية البصرية المغربية تعبأت خلال الأزمة الوبائية من أجل التصدي للأخبار الزائفة والسرديات المبنية على نظريات المؤامرة ذات الصلة بكوفيد 19.

يذكر أن المنصة الفرنكوفونية لمبادرات محاربة الأخبار الزائفة هي بوابة للمعلومة والتبادل حول المستجدات والمبادرات والابتكارات والسياسات العمومية في مجال محاربة الأخبار الزائفة والدراية الإعلامية في 88 دولة وحكومة تنتمي للفضاء الفرنكوفوني.