• اللقاح ضد كورونا.. هل من دواع للخوف من الآثار الجانبية؟
  • سلطات كازا للأساتذة المتعاقدين: الوقفة الاحتجاجية ديال غدا ممنوعة
  • ردو البال لتيليفوناتكم.. دراسة تكشف ضعف حماية الهواتف بين المغاربة
  • مدير البسيج يرد على المشككين في تفكيك الخلايا الإرهابية: لا نهتم بالقيل والقال 
  • لسد الفراغ ومنافسة مينديل.. آدم ماسينا خيار قوي أمام وحيد حاليلوزيتش
عاجل
الأحد 06 ديسمبر 2020 على الساعة 13:47

أبو وائل الريفي في “بوح الغجر”: المغرب أعز وأبقى بمؤسساته التي يقودها أخلص الرجال وأكفأ الرجال وأنظف الرجال

أبو وائل الريفي في “بوح الغجر”: المغرب أعز وأبقى بمؤسساته التي يقودها أخلص الرجال وأكفأ الرجال وأنظف الرجال

في بوح جديد، عَنونه ب”بوح الغجر”، انتقد أبو وائل الريفي، إصدار الحزب الليبرالي المغربي دعوة إلى حل مؤسسة أمنية وطنية.

وتساءل أبو وائل الريفي: “إذا تم حل المخابرات المغربية كمؤسسة وطنية، بحجة أن المغرب لا حاجة له بها، فهل يمكننا أن نتحدث عن أي شخص؟. فمن يؤمن بالعسكر في الجزائر وإسلامييهم ولا يدافع عن وحدة التراب الوطني فليقل ما شاء دفاعا عن الآخر وعن مصالح الآخر وعن تلطيف نكسة الآخر”.

وقال صاحب العمود الأسبوعي، على موقع “شوف تيقي”، إن “عبد اللطيف الحموشي لم يعينه لا زيان ولا حمداوي ولا غيرهما، وعندما يحكم حمداوي أو زيان هذا المغرب يمكنهما آنذاك أن يستعيروا مخابرات العسكر الجزائري لضمان الأمن القومي للمغاربة”.

وعبر أبو وائل الريفي عن امتنانه لكون المغرب في أيدي آمنة ويسهر على استقراره “أنظف وأخلص الرجال”، قائلا: “الحمد لله أن هذا المغرب الذي استعصى ويستعصي على التركيع، نال شرف حماية استقراره وضمان أمنه القومي أخلص الرجال وأشجع الرجال وأعز الرجال وأنظف الرجال، الذين وقفوا أمس ويقفون اليوم وسيقفون غذا سدا منيعا في وجه كل السفهاء، الذين لا يعرفون معنى الانتماء ومعنى تمغرابيت ومعنى التضحية بكل شيء من أجل استقرار البلد ومؤسسات البلد وعزة البلد”.