• بعد تسجيل أول إصابة ب”كورونا المتحور”.. المغرب يمنع الطائرات والمسافرين القادمين من 4 دول أخرى
  • بنعبد القادر: تحديث المنظومة القضائية رهين بالتكنولوجيا وكفاءة الموارد البشرية
  • شاهدها أزيد من 10 ملايين شخص.. حلقة رضوان الرمضاني في “رشيد شو” تحقق رقما قياسيا (فيديو)
  • جا من إيرلندا وكاين فكازا.. تفاصيل عن أول إصابة بكورونا المتحورة في المغرب
  • رئيس الحركة التصحيحية لحزب “السبع”: دوزنا سنوات عجاف كانت فيها القرارات الدنكيشوتية… ولينا عايشين النحس السياسي مع زيان وخاصو يبعد علينا
عاجل
الأربعاء 30 ديسمبر 2020 على الساعة 14:00

آمن وسريع.. المغرب يبدأ العمل بأول سكانير للكشف عن فيروس كورونا في إفريقيا

آمن وسريع.. المغرب يبدأ العمل بأول سكانير للكشف عن فيروس كورونا في إفريقيا

أدخلت United Imaging Healthcare، الفاعل في مجال التجهيزات الطبية، أول نظام للكشف عن فيروس كورونا المستجد إلى أفريقيا.

وقد تم تركيب الجهاز الجديد، الذي يحمل اسم “uVision CT”، في مصحة دا فنشي بالدار البيضاء، وهو حل سريع وآمن ودقيق للتصوير بالأشعة في الحالات المستعجلة تم تخصيصه لمحاربة فيروس كورونا المستجد.
 
وفي هذا الصدد يقول الدكتور نصال بنراشد، مدير UIH في المنطقة: “لقد أنشأت UIH مؤخرا مركزاً لها في أفريقيا بالدار البيضاء بهدف دعم البحث العلمي في مجال الطب والمساهمة في تطوره في أفريقيا عبر تقديم الدعم التقني وتوفير حلول طبية حديثة. لقد تم إدخال هذا النظام، الأول لمحاربة وباء Covid-19، إلى المغرب بشراكة مع PromedStore Imaging، وهو يتكون من جهاز سكانير يضم 40 كاشفاً سريعا ودقيقا يمكّن من الحصول على دقة مكانية جد عالية. ويعد هذا النظام الأدقّ من نوعه في هذه الباقة من الأنظمة، وذلك بفضل التكنولوجيات التي أنشأتها UIH”.
 
وكشف بلاغ لـUIH أنه بفضل اعتماده على الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا طبية عالية، يعد جهاز الكشف هذا الذي طورته UIH أداة لا غنىً عنها لفرز مرضى Covid-19 وعزل الأشخاص الذين تعرضوا للعدوى عن الأصحّاء. كما أن نفس هذه التكنولوجيا تُستعمل للكشف عن وجود التهاب رئوي فيروسي وتقييم الإصابة على مستوى الرئتين وتتبّع المرضى المصابين بالفيروس.
 
ويقول البروفيسور هيكل جعفر، أخصائي الأمراض المُعدية والصحة العمومية في مصحة دا فينشي: “في ظرف أربعة أشهر  تقريبا مكّنتنا هذه التكنولوجيا في كشف أكثر من 500 حالة إيجابية من بين 3 آلاف اختبار. وبفضل الحساب الآلي لِنِسَب الإصابة حسب الشرائح وفصوص الرئة، تشكل هذه التكنولوجيا قيمة مضافة على مستوى تشخيص الحالات والتنبؤ بها على حد سواء. وإضافة إلى فعّالية وسرعة جهاز الكشف هذا وآنية نتائجه، فإنه، إلى حد الساعة، يعتبر أفضل أداة تضمن سلامة صحة فُرُقنا الطبية وتحميهم من الإصابات والعدوى العَرَضية، وهو ما يشكل في حد ذاته خطوة مهمة نحو الأمام فيما يتعلق بإدارة هذه الجائحة”. يُشار إلى أن مصحة دا فنشي من بين المؤسسات الخاصة الموكول إليها بالتكفل بمرضى Covid-19 في المغرب.
 
هذا ويُعدّ الازدحام الكبير للمرضى في مختلف المنشآت الصحية من أبرز العوامل المهدِّدَة للطاقم الطبي الذي يجد أفرادُه أنفسَهم في مقدمة الفئات المعرضة للإصابة بالفيروس. وبفضل الكاميرا الذكية التي تتوفر عليها هذه التقنية، فإنها تسمح بإنجاز الاختبارات بشكل آلي وسريع مع توفير بيئة آمنة للمرضى، مما يعزز دقة عمليات التشخيص التي ينجزها الأطباء في مرحلة مبكرة من الإصابة؛ وهو ما يجعل هذا الحل يساهم في تقليص مدة التواجد مع المرضى والاتصال بهم بشكل كبير مما يوفر الحماية للمرضى المحتملين والأطباء في نفس الوقت.