• أثبت أنه معادلة صعبة في مجموعته.. المغرب تأهل متصدرا عن جدارة واستحقاق
  • بايتاس: البارح 11 مليون مغربي تحولو من “راميد” لـ”أمو”… وأول المستفيدين مواطن غيدير عملية قلب مفتوح
  • فين غادي يصور؟ وشكون غيكون معاه؟.. سعد لمجرد كيوجد فيديو كليب أغنيته الجديدة فالمغرب فسرية تامة!
  • كلشي غيستافد من التغطية الصحية.. أشنو الفرق بين “راميد” و”أمو”؟
  • قال “جريونا فالتيران باش نفرحو البشر”.. مغاربة عجبهم تصريح مزراوي بالدارجة ومقشبين عليه
عاجل
الإثنين 17 أكتوبر 2022 على الساعة 20:30

آدام “ضحية الريسوني”: رأي فريق العمل الأممي كله حيف وتجاوزات حقوقية ولم يستعن بشهادتي

آدام “ضحية الريسوني”: رأي فريق العمل الأممي كله حيف وتجاوزات حقوقية ولم يستعن بشهادتي

أكد آدام “ضحية الريسوني”، أن فريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي، لم يتواصل معه قبل إصدار قراره بشأن قضية الريسوني.

وقال آدام، خلال ندوة صحافية عقدتها الجمعية المغربية لحقوق الضحايا، مساء اليوم الاثنين (17 أكتوبر)، “لم يرسلني أي فريق ولم تتواصل معي أي هيأة أممية لحقوق الإنسان، منين جبتو هاد المعطيات!؟ المفروض يكون تقرير كامل جامع للأطراف، ماشي غير أسرة الريسوني والجمعية المغربية لحقوق الإنسان”.

ووصف آدام مضامين رأي فريق العمل الأممي بأنها “حيف وتجاوز حقوقي في حق شخص تعرض لتجاوزات حقوقية وإنسانية”، مضيفا: “لنفرض هاد الشخص (الريسوني) برئ علاش كانت محاولات للتنازل عن الملف؟، علاش كنت كنتعرض لاعتداءات لفظية من طرف دفاعو وعائلتو كذلك؟، هادا إرهاب، واش باش تحققو مطالبكم غنوليو فمجتمع إرهابي؟!”.

وأضاف المتحدث: “الريسوني مواطن بحالي بحالو، وكنت حريص نحترم المتهم، ولو أنه تعدا على حقي في الوجود، ولكن هوما مع الأسف تجاوز الإنسانية، وصل بيهم الأمر لتسريب معطياتي الشخصية، لدرجة بدلت السكنى ديال 3 دالمرات، هل الهيأت الأممية عندها علم بهاد الشي اللي مرت بيه؟، ومع ذلك إلى يومنا هذا انا كنتبت راسي وكنقول ما ضاع حق وراءه مطالب”.

وانتقد الشاب آدام اعتماد الفريق الأمني على مصر واحد، موردا: “اعتمدو على نفس المصدر ونفس التقارير اللي جاية من ناس موالين للمتهم، الراي ديال الفريق كله حيف وتجاوزات حقوقية، لأن الفريق لم يستعين لا بشهادتي ولا بالخبرات المنجزة في الملف ولا بشهادة دفاعي ولكن بمصدر واحد”.

وتابع المتحدث: “نتوما ما قدرتوش تنتزعو براءة الموكل ديالكم فالمحاكم وقررتو تلجؤا للابتزاز والحسابات السياسة الفارغة وحاولتم إقحام هاد العبد الضعيف، أنا يمكن مازال صغير أو يمكن أذكى مما أتوقع، هاد الناس أشنو بغاو؟ ولماذا يتم استعمال عبارات بحال ملف مفبرك ومسخر لجهات عليا اللي ماعرفتهمش شكون هوما، واش كتهضرو على شي حاجة ما كايناش، راه الدلائل كتقول بان السيد مدان”.