• اشتوكة آيت باها.. رجل قتل زوجته وأحرق جثتها!!
  • خبير نفسي: شهرة “إكش وان إكن وان” تقدر تصيفطو لمستشفى الأمراض العقلية!
  • كيعادي وكيقتل.. وزارة الصحة تبحث عن التهاب الكبد الفيروسي وسط المغاربة!
  • بالصور من الرباط.. لفتيت يترأس مراسيم تنصيب الوالي الجديد
  • ما بقاتش قادرة تتحمّل.. المصحات الخاصة تطالب بمراجعة “الطريفة”!
عاجل
الإثنين 13 يوليو 2015 على الساعة 00:00

كان معتقلا في الجزائر.. رجاوي يروي قصة مقابلة تحولت إلى مأساة

وصل محمد ياسر المالكي وسلمان العسري، مشجعا فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، يوم الجمعة الماضي (10 يوليوز)، إلى المغرب، بعد شهرين من الاعتقال في سجن الحراش في الجزائر، بتهمة السكر العلني وتخريب الممتلكات العامة.
ياسر المالكي، في تصريح لـ”كيفاش.تيفي”، أكد أنه لم يحدث أي فوضى في الطائرة التي أقلت بعض أنصار الرجاء إلى الجزائر من أجل متابعة مباراة الفريق الأخضر ووفاق سطيف الجزائري.
وأضاف المالكي أنه لم يتلق أي اتصال أو دعم من إدارة فريق الرجاء الرياضي خلال فترة اعتقاله في الجزائر، عكس ما تم تداوله في وسائل الإعلام.
وأفاد المشجع الرجاوي: “القنصل ما جا عدنا حتى بقات لينا يومين على الخروج ديالنا، عرفنا غادي نخرجو يوم 5 يوليوز وجاب لينا البنان”.