• بحضور يوسف النصيري.. ريال مدريد يثأر من ليغانيس ويتأهل إلى ربع النهائي
  • كازا.. البوليس يوقف بزناسة بعد مقاومة بالأسلحة البيضاء والغاز المسيل للدموع
  • مستشفى سانية الرمل/ تطوان.. تعطل جهاز السكانير يفاقم معاناة المرضى
  • زيارة الأهل في تراجع والنساء كيتمشاو أكثر من الرجال.. أغلب الكازاويين من الخدمة للدار!
  • بشاعة.. مراهقون يقذفون حمارا من أعلى جبل!!
عاجل
الجمعة 10 يوليو 2015 على الساعة 00:00

الرضيع ابنها وحفيد أخيها ووالده ابن خاله وجده خاله.. مأساة رضيع فوزية!!

كيف يمكن أن تتقبل أم شابة معاقة ذهنيا حمل ابنتها بعد اغتصابها؟ كيف لأم مكلومة أن تتساءل عن مصير المغتصب الذي ليس إلا ابن أخ الضحية؟ مليكة أم حملت هم ابنتها المعاقة طيلة سنوات، واليوم تحمل هم حفيدها، لكنها وجدت قلوبا رحيمة أحاطتها وابنتها بالعناية. لكن هل يكفي هذا الاعتناء ليضمن مستقبل الطفل؟ وكيف يمكن أن يتقبل، حين يكبر، أن والده هو ابن خاله، وأن أمه هي عمة والده؟
كيفاش.تيفي انتقلت إلى منزل مليكة للوقوف على قصة ابنتها فوزية.