• إسبانيا.. مغربي شفر لصاحبتو الوراق ولاكارط ديال البنك وسلخها
  • وفاة محمد مرسي.. مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تطالب بالتحقيق
  • بذكريات زامبيا.. رونار يسافر إلى مصر بحثا عن اللقب القاري
  • رئيس النيابة العامة: ظهور أصناف جديدة من الجرائم يستلزم تطوير أساليب البحث الجنائي
  • مدرب منتخب ناميبيا يتوعد “الأسود”: قادرون على الفوز على المنتخب المغربي وسنخلق المفاجأة
عاجل
الجمعة 10 يوليو 2015 على الساعة 00:00

الرضيع ابنها وحفيد أخيها ووالده ابن خاله وجده خاله.. مأساة رضيع فوزية!!

كيف يمكن أن تتقبل أم شابة معاقة ذهنيا حمل ابنتها بعد اغتصابها؟ كيف لأم مكلومة أن تتساءل عن مصير المغتصب الذي ليس إلا ابن أخ الضحية؟ مليكة أم حملت هم ابنتها المعاقة طيلة سنوات، واليوم تحمل هم حفيدها، لكنها وجدت قلوبا رحيمة أحاطتها وابنتها بالعناية. لكن هل يكفي هذا الاعتناء ليضمن مستقبل الطفل؟ وكيف يمكن أن يتقبل، حين يكبر، أن والده هو ابن خاله، وأن أمه هي عمة والده؟
كيفاش.تيفي انتقلت إلى منزل مليكة للوقوف على قصة ابنتها فوزية.