• الدق والسكات.. رجوى الساهلي تعرض تصاميم زوجة أمرابط
  • خلفا لإدريس أمرابط.. اتحاد طنجة يتعاقد مع مدرب تونسي
  • العيون.. تفكيك عصابة متخصصة في السرقة
  • طرفاية.. إيقاف زورق مطاطي على متنه 25 مهاجرا
  • مصدر من الأحرار: البيجيدي ما تصرطاتش ليه هزيمة الفنيدق ويحاول تنفيس أزمته
عاجل
الإثنين 15 أغسطس 2016 على الساعة 13:55

بعد عمر الصنهاجي.. مكتب الخيام يستمع إلى زينب بنموسى

بعد عمر الصنهاجي.. مكتب الخيام يستمع إلى زينب بنموسى

Capture-d’écran-2016-08-03-à-12.13.32

محمد محلا
استمع المكتب المركزي للأبحاث القضائية إلى كاتبة الرأي في جريدة “آخر ساعة” وموقع “كشك”، زينب بنموسى.
وجاء الاستماع إلى زينب بنموسى بعد أن كتبت تدوينة جاء فيها: “أنا ببساطة متعصبة عنصرية أحارب الإسلام وأكره المسلمين، وكون نلقى نفد فيهم هجمة إرهابية ببوطاكاز، ومع إعدام مرسي وسجن الفيزازي وتعذيب القرضاوي، لذا ما تبقاش تقولي أين مبادئ”، وهي التدوينة التي تسببت في هجوم من طرف أعضاء في حزب العدالة والتنمية.
وقالت بنموسى، في تصريح لموقع “كيفاش”، إنه تم الاستماع إليها من طرف مكتب التحقيقات، بإشراف من عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائة. وأضافت: “تعاملوا معي بطريقة كلها احترام، وأكدوا لي أن الاستماع لي جاء بسبب التدوينة، لكن ليس هناك أي متابعة في الموضوع، بل هو فقط إجراء روتيني”.
وشددت بنموسى على أنها لن تتراجع عن أفكارها، وقالت: “بصح خاص نولي نرد بالي باش ما نسيء لحتى جهة، لكن أفكاري وقناعاتي لن أتراجع عنها، وخصوصا المتعلقة بمواجة المتطرفين”.
ويأتي الاستماع إلى زينب بنموسى بعد أسابيع من الاستماع إلى عمر الصنهاجي، عضو حزب العدالة والتنمية، بخصوص تدوينة فايسبوكية اعتبرت متطرفة وتشيد بالعنف.