• إيطاليا.. مهاجران مغربيان يلعبان دور “سوبر مان” ويوقفان سارقا مسلحا
  • مراكش وأكادير شاديّن السوق.. ارتفاع عدد السياح
  • بني ملال.. حجز 43 كيلو من الشيرا و70 كيلو من القنب الهندي
  • المندوبية السامية للتخطيط: نصف عدد المغاربة بدون تغطية صحية
  • منظمة “ما تقيش ولدي”: احتجاجات التلاميذ تحولت إلى عنف وعليهم العودة إلى مقاعد الدراسة
عاجل
السبت 16 يوليو 2016 على الساعة 21:22

بعد منع قياداته من التعبير عن مواقفها.. الاتحاد الاشتراكي يرفض محاولة الانقلاب في تركيا ويدعو إلى حماية دولة المؤسسات

بعد منع قياداته من التعبير عن مواقفها.. الاتحاد الاشتراكي يرفض محاولة الانقلاب في تركيا ويدعو إلى حماية دولة المؤسسات

lechgerr

أمين السالمي (الرباط)

بعد قرار المنع الذي اتخذه إدريس لشگر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، تجاه أعضاء المكتب السياسي لحزبه، والقاضي بمنعهم من التعبير عن مواقفهم خلال محاولة الانقلاب العسكري الفاشل الذي شهدته تركيا، عبر المكتب السياسي لحزب “الوردة” عن رفضه للانقلاب وأي عملية تستهدف المس بالديمقراطية.
وذكر المكتب السياسي للحزب، في بيان توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أنه “يتابع بقلق بالغ، المحاولة الانقلابية، في تركيا، ويسجل في هذا الصدد رفضه المطلق، لكل عملية تستهدف المس بالديمقراطية، وبالاختيارات التي عبرت عنها فئة من الشعب التركي، عن طريق صناديق الاقتراع”.
واعتبر رفاق ادريس لشگر أن “ساحة المعركة ينبغي أن تكون سلمية ومدنية، عن طريق الآليات الديمقراطية، وليس بتدخل الجيش في الحياة السياسية”، مؤكدين دعمهم “لوحدة الأحزاب التركية، أغلبية ومعارضة، في مناهضة الإنقلاب والدعوة لحماية دولة المؤسسات، مما يبشر بنجاح الإنتقال الديمقراطي في تركيا”.
وشدد حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية على أنه “لا يمكنه إلا أن يظل وفيا لمبادئه وقناعاته، يعبر في هذا الصدد، عن شجبه لكل أعمال العنف، وكل ما يمس السلم و الاستقرار في هذا البلد”.