• الخلفي: 13 ألف جمعية اشتغلت على مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
  • لتأجيل مباراته أمام حسنية أكادير.. الرجاء يراسل الناصري
  • بالصور.. المنتخب الكاميروني يواصل تدريباته استعدادا لمواجهة الأسود
  • دفاع الضحايا: بوعشرين تمتع بأقصى ظروف التخفيف ومحاكمته لا علاقة لها بالسياسة!
  • بالصور من إيران.. فتاة تسير عارية في الشارع احتجاجا على البطالة
عاجل
الإثنين 13 يونيو 2016 على الساعة 12:12

في انتظار 3 في المائة.. 0.95 في المائة من المغاربة فقط يتبرعون بالدم!!

في انتظار 3 في المائة.. 0.95 في المائة من المغاربة فقط يتبرعون بالدم!!

Nouvelle-image37

كيفاش

أكد البروفيسور محمد بنعجيبة، مدير المركز الوطني لتحاقن الدم ومبحث الدم، أن المغرب لا يزال “بعيدا كل البعد عن النسبة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية للتبرع بالدم”، والمتمثلة في 3 في المائة من المتبرعين من مجموع سكان الدولة.
وأوضح البروفيسور بنعجيبة، بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم (14 يونيو)، أنه رغم ارتفاع عدد المتبرعين بالدم على المستوى الوطني، والذي بلغ 297 ألفا و73 متبرعا سنة 2015، إلا أن النسبة تبقى ضعيفة مقارنة مع عدد السكان، حيث وصلت حاليا إلى 0.95 في المائة.
وأبرز المتحدث أن عدد أكياس الدم الموزعة على المستشفيات خلال سنة 2015 بلغت 550 ألفا و656 كيسا، لتسجل زيادة بمعدل 20.02 في المائة، مقارنة مع سنة 2014، مضيفا أن توزيع المنتوجات الدموية لفائدة المؤسسات الاستشفائية في القطاع العمومي يبقى مرتفعا مقارنة مع القطاع الخاص.
وشدد بنعجيبة على أن المركز الوطني لتحاقن الدم هو المؤسسة الوحيدة التي خولها القانون جمع وتوزيع الدم، موضحا أن المركز يبيع أكياس الدم إلى المؤسسات الاستشفائية بـ360 درهما للكيس الواحد، بينما في فرنسا يبلغ ثمنه 186 أورو، مؤكدا أن المريض يدفع ثمن خدمة صحية مقابل عملية تأهيل الدم والتأكد من سلامته.
وعن الأهداف الخاصة للمركز، قال البروفيسور بنعجيبة إن المركز يطمح إلى زيادة نسب المتبرعين بالدم سنويا بـ4 في المائة، والمحافظة على نسبة 100 في المائة من المتبرعين الطوعيين، وتحقيق نسبة 80 في المائة من التبرعات المنتظمة بحلول سنة 2020.