• معبر بريوتشينو/ مليلية.. إصابة 4 أشخاص في حادث تدافع
  • لإحداث مراكز للفرز والتثمين في مطارح النفايات.. الحكومة تبحث عن مناصب الشغل في الأزبال!
  • بوريطة من الجزائر: الجمود والحمائية لن يُمَكِّنَا من تحقيق التنمية الاقتصادية
  • تورية بحري.. أصابها السرطان ربةَ بيت وانتصرت عليه وهي حاصلة على الدكتوراه! (فيديو)
  • شي غمقة صحيحة هادي.. ريدوان العالمي يسقط في فخ المهدي بنكيران “مصمم الأشياء”!! (صور)
عاجل
الجمعة 22 يناير 2016 على الساعة 19:36

تحديات منير كجي: لن أعتذر لابن كيران وسأحرق صوره مرة أخرى وسأذهب مجددا إلى إسرائيل!!

تحديات منير كجي: لن أعتذر لابن كيران وسأحرق صوره مرة أخرى وسأذهب مجددا إلى إسرائيل!!

تحديات منير كجي: لن أعتذر لابن كيران وسأحرق صوره مرة أخرى وسأذهب مجددا إلى إسرائيل!!

كيفاش (تـ: وراق)
رفض منير كجي، الناشط الأمازيغي، تقديم أي اعتذار إلى عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، بعد أن أحرق صوره في وقفة احتجاجية، أخيرا، في أكادير.
واعتبر منير كجي، خلال استضافته في برنامج “في قفص الاتهام”، اليوم الجمعة (22 يناير)، على ميد راديو، أن ما قام به، رفقة عدد من الناشطين الأمازيغيين، جاء “ردا على استهزاء رئيس الحكومة من سواسة في اجتماع للحزب”، مشددا على أن ذلك يدخل في خانة الإهانة للمكون الأمازيغي المغربي.
وقال كجي: “رئيس الحكومة وصف حروف التيفيناغ بالشينوية سابقا، ودابا زادها بشحال كيعيشو سواسة، وهادي قفرها فيها، هادي إهانة وحنا ما كنرضعوش صباعنا، وكاينة إساءة وكننتظرو منو الاعتذار”.
أكثر من هذا، يقول كجي، فرئيس الحكومة غاب عن اليوم الدراسي في البرلمان حول القانون التنظيمي للأمازيغية، ولم يرسل من ينوب عنه ولا حتى بعث رسالة.
أما عن حرق صور ابن كيران فقال كجي: “في أمريكا كيحرقو صور الرئيس وفي فرنسا كيرشقو الرئيس بالبيض، وحنا من حقنا نحتجو كيف ما بغينا.. واش بغيتو يسب الأمازيغ ونصفقو ليه؟ يستغلهم في الانتخابات ويجي يقول عليهم داك الكلام؟”.
وأضاف كجي بلغة الوعيد: “يلا ما اعتذرش ابن كيران غادي نزيدو نحرقو الصور ديالو، والإسلاميين هوما اللي علمونا نحرقو الصور في الوقفات ديالهم.. حنا درنا هاد الشي باش نقولو باراكا من هاد الخرجات غير المسؤولة ديالو، ويلا ما قدش يحكم يحط السوارت، خاص يحترم ثقافة المغاربة والمكون الأمازيغي ديالو.. ويلا مشى ابن كيران هاكا غادي يضربوه المواطنين بالبيض الفاسد ولا شي حاجة”.
وعاد منير كجي إلى الحديث عن سفرياته إلى الخارج، وقال: “سفرياتي للخارج ماشي بتمويل من أي جهة، ونظرية المؤامرة وتمويل إسرائيل تضحكني وتثير الشفقة، والأمور عادية والناس كثر مني كيسافرو وخدمتهم بسيطة، ومشيت لإسرائيل بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية، ومشيت براسي مرفوع باش نشارك في ندوة حول معاداة السامية، ومشيت بوجهي حمر ماشي مخبي بحال شي وحدين كيمشيو في الليل”.
وأضاف: “علاش ملي كيمشي أمازيغي كتنوض القيامة، كاينة وزيرة قرات في إسرائيل، وهي حكيمة الحيطي، علاش ما كيهضروش عليها؟ علاش ما كيهضروش على خالد الجامعي وفتيحة العيادي القيادية في حزب الأصالة والمعاصرة، وأبو بكر بلكورة عضو حزب العدالة والتنمية؟ هادي حكرة علاش غير أنا اللي يشدو فيا”.
وشدد منير كجي على أن هناك من أسماهم “مجموعة ديال الأزلام ديال القوميين” يريدون الحجر على الناس، يتوجهون حيث ما أرادوا. وأضاف: “الصراع الإسرائيلي الفلسطيني نهار يهزو عليه العرب يديهم غادي يتحل، راه واحد من قادة حماس، وهو إسماعيل هنية، بناتو عايشين في إسرائيل، واش نكدبو الغارديان ودايلي تيليغراف؟”.
وقتل كجي أيضا: “أنا عندي جلد التمساح اللي عزيز على ابن كيران واخا يقولو علي تللي يقولو ما يشد فيا، وتهم الخيانة تهمة خطيرة أرفضها، ويلا جاتني مشية لإسرائيل مرة أخرى نمشي”.