• سير حتى تموت.. سيدة فعمرها 70 عام عطاوها موعد في 2020 في مستشفى فاس!! (وثيقة)
  • الحكومة دايرة استراتيجية مكافحة الفساد وكتفرج فيها.. الفساد ينشر في قطاع القضاء والعقار والشرطة والإدارة والصحة!
  • سلاوني الراضي اللي خرج من البيجيدي ومشا للبام قدم استقالتو.. تبدال المنازل ماشي راحة!
  • قالت إنه سيرفع صبيب الأنترنيت.. أورونج تطلق أسرع 4G+
  • بسبب لقاء مع الباحث الأمريكي وايزمان.. نايضة بين منير كجي وحسن أوريد
عاجل
الإثنين 08 ديسمبر 2014 على الساعة 18:37

وفاة عبد الله باها.. ابن كيران تحت الصدمة ودموع قليلة

وفاة عبد الله باها.. ابن كيران تحت الصدمة ودموع قليلة

وفاة عبد الله باها.. الجثة ما زالت في عين المكان

كيفاش (الرباط)

يستمر عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، منذ صباح اليوم الاثنين (8 دجنبر)، في تلقي العزاء في وفاة رفيق دربه، وزير الدولة عبد الله باها.
ولم يبرح ابن كيران المكان الذي كان جالسا فيه منذ صباح اليوم، بجلباب أسود، هو نفسه الذي ارتداه في جنازة الراحل الاتحادي أحمد الزايدي.
وبدا على رئيس الحكومة حزن عميق، وكان قليل الكلام، بالكاد يرد التحية على المعزين، الذين تقاطروا بالمئات على بيته في حي الليمون في الرباط.
وحسب قيادي في البيجيدي، في دردشة مع موقع «كيفاش»، فإن ابن كيران تلقى خبر الحادثة التي تعرض لها باها في حدود الثامنة من مساء أمس الأحد؟؟، لكن على أساس أنها «كلام يروج » فقط، وليست خبرا مؤكدا.
وحسب المصدر ذاته، فإن ابن كيران اكتفى بترديد «الله يلطف الله يلطف»، قبل أن يقول لمخاطبه: «ضربو تران؟ يعني مات؟»، ليدخل، بعد تأكده من الخبر، في صمت، استمر إلى غاية اليوم. «في حدود منتصف الليل دخل إلى غرفته، واليوم خفف على نفسه ببعض الدموع».