• الإعدام لمشتراي والمؤبد لأرملة القتيل و30 سنة سجنا لابن أخت القاتل و20 عاما للشوافة.. تفاصيل الأحكام في قضية مقتل البرلماني مرداس
  • باب سبتة.. كرونولوجيا الموت على معبر لقمة العيش!!
  • إغلاق 5 آلاف كلم من الطرق الوطنية والجهوية الإقليمية.. ثلوج استثنائية في المغرب
  • الفنيدق.. القوات المساعدة تحبط محاولة 200 مهاجر العبور إلى سبتة
  • رسميا.. 3548 حالة إصابة بالليشمانيا
عاجل
الأربعاء 15 أكتوبر 2014 على الساعة 12:40

فيروس ليلة تدبيرو عام.. وزارة الصحة تستعد لإيبولا

فيروس ليلة تدبيرو عام.. وزارة الصحة تستعد لإيبولا

بسبب فيروس أيبولا.. حالة طوارء في ليبيريا

كيفاش
لم تسجل أية حالة إصابة بفيروس إيبولا في المغرب إلى حدود الساعة.
وزير الصحة، الحسين الوردي، أبرز، يوم أمس الثلاثاء (14 أكتوبر)، في جواب على سؤال شفوي حول “الإجراءات المتخذة للوقاية من داء إيبولا” في مجلس المستشارين، أن وزارة الصحة اتخذت، مع المتدخلين المعنيين، كافة التدابير الضرورية للتصدي لخطر هذا الفيروس، بالنظر إلى خصوصياته.
واستعرض الوزير التدابير التي اتخذتها الحكومة في هذا السياق، والمتمثلة في تعزيز المراقبة في المطارات، وتجهيز أربعة مختبرات على الصعيد الوطني للقيام بالتحاليل السريعة بالنسبة إلى الحالات المشكوك فيها، إلى جانب إعداد أماكن مجهزة بجميع التجهيزات للتكفل بأي حالة إصابة محتملة، فضلا عن تعزيز التنسيق مع القطاعات المعنية، ووضع رقم اقتصادي للرد على تساؤلات المواطنين.

وبخصوص طلب تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم المزمع تنظيمها في المغرب سنة 2015، أبرز الوردي أن طلب الوزارة يستمد شرعيته من اللوائح الصحية الدولية، وكذا من التدابير الاحتياطية التي اتخذتها بعض الدول في مثل هذه المناسبات، ومن التجارب السابقة التي بينت بشكل واضح خطورة تنظيم تظاهرات ضخمة متزامنة مع أزمات صحية حادة.
وأكد أن وزارة الصحة تعتمد مبدأ الاحتياط وحماية صحة المواطنين، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية تؤكد تسجيل 8399 حالة إصابة بفيروس إيبولا إلى حدود 8 أكتوبر 2014، ضمنها 4033 حالة وفاة.