• إسبانيا.. مغربي شفر لصاحبتو الوراق ولاكارط ديال البنك وسلخها
  • وفاة محمد مرسي.. مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تطالب بالتحقيق
  • بذكريات زامبيا.. رونار يسافر إلى مصر بحثا عن اللقب القاري
  • رئيس النيابة العامة: ظهور أصناف جديدة من الجرائم يستلزم تطوير أساليب البحث الجنائي
  • مدرب منتخب ناميبيا يتوعد “الأسود”: قادرون على الفوز على المنتخب المغربي وسنخلق المفاجأة
عاجل
الجمعة 30 مايو 2014 على الساعة 12:11

رمضان والاستهلاك.. العرض سيتجاوز الطلب

رمضان والاستهلاك.. العرض سيتجاوز الطلب

المندوبية السامية للتخطيط: استقرار الأثمان عند الاستهلاك

 

كيفاش

أكد الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، محمد الوفا، يوم أمس الخميس (29 ماي) في الرباط، أن السوق الوطنية ستكون ممونة بشكل جيد خلال شهر رمضان الأبرك.

وقال الوفا، في ندوة صحافية عقب اجتماع للجنة الوزارية المكلفة بتتبع أسعار المواد الغذائية وحالة تموين الأسواق، إنه “تم اتخاذ تدابير لضمان تزويد جيد للسوق الوطنية خلال هذا الشهر الكريم”.

وأكد الوزير، الذي ترأس هذا الاجتماع الذي خصص للتنسيق بين القطاعات الوزارية المعنية في مجال تتبع تموين الأسواق وعمليات مراقبة الأسعار وجودة المواد الاستهلاكية، وذلك استعداد لشهر رمضان، أن العرض سيتجاوز الطلب بكثير وذلك رغم ارتفاع الاستهلاك خلال هذا الشهر الذي يصادف شهر يوليوز.

وحسب وثيقة للوزارة، وزعت بالمناسبة، يرتقب أن يبلغ الطلب على السكر خلال شهر رمضان ما مجموعه 98 ألف و400 طن، مقابل عرض بحجم 419 ألف و782 طن.

واعتبرت الوثيقة أن عرض التمر يرتقب أن يبلغ 34 ألف طن، فيما سيستقر الطلب عند 18 ألف طن. وبخصوص الطماطم المعلبة فسيبلغ عرضها 15 ألف طن، مقابل طلب بحجم أربعة آلاف طن.

وقال الوزير إن الحكومة اتخذت إجراءات جمركية تحفيزية من أجل تشجيع استيراد المواد المستهلكة بوفرة خلال شهر رمضان، من قبيل الحليب والدقيق، وتأمين المخزون، وذلك حتى يتسنى للمواطنين اقتناءها بأثمنة مناسبة.

وأضاف أنه سيتم تنظيم اجتماع آخر قريبا برئاسة عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، لاتخاذ التدابير الضرورية في هذا الإطار.

وأعطت اللجنة تعليماتها لمصالح المراقبة في جميع أقاليم المملكة والنقط الحدودية من أجل مراقبة الأسعار والسهر على جودة المواد الغذائية، وخاصة في المجازر البلدية وأسواك السمك.

كما طالبت اللجنة هذه المصالح بأن تتدخل بكل حزم لردع كل ممارسة منافية لقواعد المنافسة الشريفة وعدم احترام الأسعار المقننة والغش في المواد الاستهلاكية والتخزين السري وأي شكل من أشكال المضاربة في الأسعار، وذلك حماية للقدرة الشرائية للمواطنين.

وستعقد اللجنة الوزارية اجتماعين في الأسبوع خلال شهر رمضان الأبرك من أجل تتبع الأسواق وفق التقارير التي ستتوصل بها من اللجان المحلية واقتراح الإجراءات اللازمة حتى يمر شهر رمضان الأبرك في أحسن الظروف.

وستصدر عقب هذه الاجتماعات بلاغات صحافية لإطلاع الرأي العام على وضعية التموين وعمليات المراقبة.