• تطوان.. البوليس يبحث عن مُختلس الملايين من وكالة لبريد المغرب
  • وزير الداخلية مطلوب في البرلمان والتقرير الطبي يؤكد تعرض الضحيتين للرفس.. آخر مستجدات قضية قتيلتي معبر سبتة
  • زاكورة/ تنغير/ اوطاط الحاج/ جرادة.. مدن صغيرة واحتجاجات كبيرة!
  • بالسيوف والمواس والقراعي.. التشرميل حتى عند العيالات!! (صور)
  • العروي.. واحد شنق راسو عند الجضارمية!
عاجل
الخميس 23 يناير 2014 على الساعة 18:01

بعد أن وصل إلى مليار مستخدم.. بداية الهروب “الجماعي” من فايس بوك

بعد أن وصل إلى مليار مستخدم.. بداية الهروب “الجماعي” من فايس بوك

إمكانية حدوث اختراق للموقع.. فايس بوك في خطر

 

سكاي نيوز

وصل موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” إلى ذروته في أعداد المستخدمين، لكن التوقعات تشير إلى أنه في طريقه إلى خسارة أكثر من 80 في المائة من المتابعين خلال السنوات القليلة المقبلة، وفقا لما ذكره الأكاديميون في جامعة برينستون.

وقال الأكاديميون في جامعة برينستون إن اهتمام مستخدمي موقع فايس بوك قد يتراجع بنسبة 80 في المائة بحلول العام 2017.

واعتمد الأكاديميون في توقعاتهم هذه على نظريات تستخدم في متابعة انتشار الأمراض، إضافة إلى بيانات اتجاهات البحث عن فايس بوك الصادرة عن غوغل.

وخلص الأكاديميون إلى أن موقع فايس بوك للتوصل الاجتماعي “وصل حاليا إلى ذروة شعبيته، ودخل مرحلة الانحدار”.

وأضافوا: “يشي المستقبل بأن فايس بوك سيدخل في مرحلة التدهور السريع في شعبيته خلال السنوات اللاحقة، وسيخسر 80 في المائة من مستخدميه بين عامي 2015 و2017”.

يشار إلى أن عدد مستخدمي موقع فيسبوك في العالم يبلغ أكثر من مليار مستخدم.

وكان موقع “ماي سبيس” تعرض لحالة مماثلة، حسب بيانات اتجاهات البحث عنه في غوغل، عندما بلغ ذروته في العام 2008 قبل أن ينهار بقوة.

وأوضح التقرير الصادر عن الجامعة أن كل مستخدم ينضم إلى موقع للتواصل الاجتماعي يتوقع أن يبقى، لكنه يبدأ بفقدان الاهتمام مع فقدان آخرين من أقرانه الاهتمام بالموقع.

وقارن الأكاديميون ما يحدث من انتشار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار الأمراض، واعتبروا الخروج من تلك المواقع شبيها بالشفاء من الأمراض.

وذهبوا إلى حد استخدام معادلات رياضية معقدة استخدمت في التنبؤ بانتشار الأمراض.

وقال الأستاذ في جامعة “يونيفرستي كوليدج لندن”، دانيال ميلر، إن المواقع الشبيهة بفايس بوك، مثل “تويتر” و”سناب تشات”، ستحل محل فايس بوك.

وأضاف أن سبب ترك المراهقين لهذا الموقع تعود إلى انضمام آبائهم إليه.