• الوكيل العام للملك: حفاظا على سرية التحقيق وقرينة البراءة يتعذر الإفصاح عن موضوع الشكايات المقدمة ضد بوعشرين
  • لجنة الحكماء في الجامعة تدخل على خط الأزمة.. الرجاويين دارو الشوهة!
  • القانون لا يحمي المغفلين.. عقود “عمل” في الخليج مقابل الملايين!
  • عناصر أمن داهمت مقر جريدة “أخبار اليوم”.. تفاصيل توقيف توفيق بوعشرين
  • بسبب خلافات مع حارس ليلي.. مقرقب هرّس 14 طومبيل فالرباط!
عاجل
الجمعة 04 يناير 2013 على الساعة 12:31

كواليس ندوة حزب الاستقلال.. شباط يعارض ووزراء غائبون وتقطار الشمع على بنكيران (فيديو)

كواليس ندوة حزب الاستقلال.. شباط يعارض ووزراء غائبون وتقطار الشمع على بنكيران (فيديو)

 

علي أوحافي (الرباط)

حميد شباط، الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، خرج عينيه مزيان في حكومة عبد الإله بنكيران، الذي يشارك فيها حزبه. ففي الندوة الذي عقدها الحزب، مساء يوم أمس الخميس (3 يناير)، في المركز العام لحزب الاستقلال في الرباط، لتقديم مذكرته حول الحكومة، انتقد حميد شباط الطريقة التي تسير بها الحكومة وعدم إشراك المعارضة في النقاش السياسي..

بنكيران ضابور..

كشف حميد شباط أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، توصل بالمذكرة قبل بداية الندوة بخمسة دقائق فقط، يعني شافها بحالو بحال الصحافة ولا من بعد الصحافة كاع، علما أن موقع “كيافش” نشر خطوطها العريضة قبل ساعات من الندوة… يعني قبل بنكيران.

20 صفر

شباط شد في منافسه في السباق حول الأمانة العامو لحزب الاستقلال، عبد الواحد الفاسي، إذ قال: “اليوم 20 صفر الخير، وهو رقم دلالي حيث هو الفرق في الأصوات بيني وبين عبد الواحد الفاسي.

أين “فلول” الفاسي؟

غاب كل من نزار بركة، منصب وزير الاقتصاد والمالية، ومحمد الوفا، وزير التربية الوطنية، عن الندوة التي عقدها حزب الاستقلال. الغياب خلق مجموعة من التأويلات، خصوصا أن الوزيرين مغضوب عليهما من طرف قيادة الحزب. شباط وجد تفسيرا للغياب وقال إن نزار بركة خارج الوطن، وإن المذكرة شارك في صياغتها وزراء الاستقلال.
مصدر من الحزب كشف لموقع “كيافش” أن هؤلاء الوزراء هم من سيرحل عن حكومة بنكيران.

شباط معارض
طيلة الندوة الصحفية قطر شباط الشمع على الحكومة وعلى بنكيران، وظهر كأنه في صف المعارضة. شباط قال: “هناك حزب يحاول مصرنة (مصر) البلاد بعد أن كان حزبا معارضا”.

وأضاف: “طريقنا ما فيها تماسيح لا عفاريت… المغرب دولة مؤسسات، والمغرب اليوم ملكية ديمقراطية ونظامنا ملكي برلماني ويجب احترام البرلمان وهو ما لم يتم في بلاغ للحكومة”.