• بعد الهدف الثاني.. “قبلة” محمد الناهيري وأشرف داري تثير السخرية على الفايس بوك
  • الإعجاز العلمي.. حبوب تُعلم اللغات!!!
  • مونديال الأندية.. العين يوجع الترجي بثلاثية ويلاقي ريفربلايت في نصف النهائي
  • فايس بوك تعترف: خلل برمجي تسبب في تسريب صور ملايين المستخدمين!
  • بالصور.. مغربية تزوّج بيها استرالي وبغات تصيفطو للحبس!!
عاجل
الخميس 06 ديسمبر 2018 على الساعة 20:00

“العنف ضسارة والسكات عليه خسارة”.. جمعيات نسائية ترفض شعار حملة بسيمة الحقاوي

“العنف ضسارة والسكات عليه خسارة”.. جمعيات نسائية ترفض شعار حملة بسيمة الحقاوي

استنكرت التنسيقية الوطنية للجمعيات النسائية مقاربة وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية في التعاطي مع ظاهرة العنف ضد النساء، “من استخفاف بخطورتها وتكلفتها الاجتماعية والاقتصادية والصحية على النساء وعلى المجتمع برمته”.
وقالت التنسيقية الوطنية للجمعيات التسائية، في بلاغ لها، إن “الوزارة أطلقت حملة تحسيسية تخليدا للأيام الأممية لمناهضة العنف ضد النساء، تحت شعار ‘العنف ضسارة والسكات عليه خسارة’، معتبرة بهذا أن الاغتصاب الجماعي لتلميذة قاصر بالدار البيضاء وآخريات في مناطق عديدة، والاعتداء الجنسي على فتاة الحافلة، وتزويج الطفلات، وعدم الإنفاق وغيرها من أشكال العنف التي لا زالت تتنامى ضد النساء باعتراف الجهات الرسمية والمراكز التابعة للجمعيات النسائية الحقوقية، معتبرة كل ذلك على فضاعته وخطورته وتواتره غير ضسارة فقط”.
ونددت التنسيقية بهذا الشعار الذي قالت إنه “يعكس منظور الوزارة المحافظ لممارسة العنف ضد النساء”، مطالبة الوزارة، التي ترأسها بسيمة الحقاوي، ب”ضرورة إعادة النظر بشكل جذري في مثل هذه الشعارات وتعويضها بما يفيد كون العنف ضد النساء انتهاكا وجريمة والسكوت عليه مؤامرة، لأجل تحقيق أهداف الحملات وتغيير العقليات وتقليص الاعتداءات والعنف ضد النساء والفتيات”.
كما طالبت التنسيقية “بإعادة النظر في قانون محاربة العنف باعتماد التعديلات التي قدمتها الجمعيات النسائية والحقوقية والتي تتلاءم مع المعايير الدولية، وكذا إعمال المقاربة التشاركية فيما يتعلق بتنظيم الحملات التحسيسية الخاصة بالأيام الاممية لمناهضة العنف بدءا من التخطيط إلى التقويم”.