• “كود” يرد على بن شماش: ما سياسي ما ستة وزة
  • دخل مرحلة “هذيان” سياسي.. بنشماش فقد “عقله” في الإكوادور!! 
  • كأس أمم إفريقيا.. أسعار تذاكر المباريات
  • الشطيح والرديح والكاس حلو في ملهى ليلي.. “برلمان” يتهم والرميد يتوجه إلى القضاء
  • المشاركات/ المواجهات/ الأرقام/ الإحصائيات.. بيع نامبيا كاملة وما تجيبش بونو! 
عاجل
الأحد 14 أكتوبر 2018 على الساعة 09:20

مصادر تبرئ البرلمانيين من تهمة اللهفة.. جدل كبير حول “الحلوى التشريعية”! (صور وفيديو)

مصادر تبرئ البرلمانيين من تهمة اللهفة.. جدل كبير حول “الحلوى التشريعية”! (صور وفيديو)

رغم “الطوق الأمني” الذي ضرب على موائد الحلويات في البرلمان، أول أمس الجمعة (12 أكتوبر)، خلال افتتاح الدورة التشريعية، ومنع الصحافيين من تصوير “تهافت” بعض البرلمانيين على الحلوى، إلا أن “بقايا الحلوى” خلقت جدلا كبيرا. كيفاش؟
بعدما حرص مسؤولو البرلمان على إبعاد الصحافيين وفرض حصار عليهم، أول أمس الجمعة، داخل قبة البرلمان، لمنعهم من الوصول إلى المكان الذي توضع فيه موائد الحلويات قبالة قاعة الجلسات العامة، لتفادي توثيق بعض اللقطات المهينة للمؤسسة التشريعية، ظهرت صور ومقاطع فيديو تظهر درجة “اللهفة” التي أصابت البعض.

وبمجرد انتهاء الخطاب الملكي الذي تحدث فيه الملك على أن المغرب في حاجة إلى “رجال دولة صادقين” وعلى أنه يجب أن يكون بلدا “للفرص لا للانتهازيين”، و”كونوا في مستوى هذه المرحلة”، سارع البعض إلى حمل ما تيسر من الحلوى في أكياس.

والتقطت عدسات كاميرات الصحافيين صورا توثق مغادرة مجموعة من الأشخاص، لم تعرف وظائفهم ولا هوياتهم، وهم يغادرون القبة محملين ب”باروك” افتتاح الدرة التشريعية.
وأثارت صور وفيديوهات هؤلاء امتعاض واستياء عدد من رواد الشبكات الاجتماعية، الذين انتقدوا بشدة هذه السلوكات ووصفوا ممارسيها ب”الملهوفين”، رغم أن بعض أعضاء مجلس النواب نفوا أن يكون الأمر يتعلق بأعضاء في المؤسسة التشريعية.

وقال أحد المعلقين: “برلمان الجيعانين والملهوطين، يقتسمون فيما بينهم كل شيء حتى الحلوى”. وقال آخر: “هادو باش ياخذوا الحلوة وبهاد الطريقة قدام كاميرا، عرفهم نهار يمشوا لشي ملتقى دولي غادي يشوهونا”.
وسبق أن نُشرت الكثير من الصور من افتتاح دورات برلمانية توثق لحظات “تهافت” بعض ممثلي الأمة على موائد الحلوى، وهو ما حذا بإدارة البرلمان إلى منع التصوير.