• التيجيفي.. القطار فائق الأنوثة!
  • بعد شهر ونصف على مقتله.. صلاة الغائب على خاشقجي
  • قاليهم أي حاجة تجي باسم الله.. مدرب ريال مدريد الجديد لم يضع أي شروط في عقده!
  • مخدرات وقرقوبي وخيانة زوجية.. توقيف 3 أشخاص في مراكش
  • من مدرجات “دونور”.. الجمهور يردد “الشعب يريد إسقاط الساعة”
عاجل
الجمعة 14 سبتمبر 2018 على الساعة 13:30

حتى هوما تقهروا.. الأوروبيين ما بقاوش حاملين التوقيت الصيفي

حتى هوما تقهروا.. الأوروبيين ما بقاوش حاملين التوقيت الصيفي

عبر رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، عن رغبته في إيقاف العمل بتغيير التوقيت خلال فصلي الشتاء والصيف في بلدان الاتحاد الأوروبي.

ويأمل يونكر أن تتم المصادقة على مذكرة لإلغاء تأخير أو إضافة ساعة إلى التوقيت، ابتداء من عام 2019.

ودافع رئيس المفوضية الأوروبية، أول أمس الأربعاء (14 شتنبر)، عن فكرة إلغاء تغيير التوقيت خلال فصلي الشتاء والصيف، مع إمكانية ترك الحرية لكل بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي، في اختيار سياسته الخاصة في هذا المجال.

وقال يونكر، في خطاب بشأن حال الاتحاد، في مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، إنه “يجب وقف تغيير التوقيت”.

وأوضحت المفوضية الأوروبية أنها ستقترح إنهاء هذه التغييرات الموسمية في التوقيت “اعتبارا من 2019″، ما يعني التوقف عن تقديم الساعة 60 دقيقة في مارس وتأخيرها 60 دقيقة أيضا في أكتوبر.

وقال جان كلود يونكر: “الدول الأعضاء (…) يجب أن تقرر بنفسها ما إذا كان على سكانها اعتماد التوقيت الصيفي أو الشتوي”.

وتنص المذكرة المقترحة من المفوضية الأوروبية على ضرورة أن تعلن عن التوقيت الذي ستعتمده في مهلة أقصاها أبريل 2019 على أن يجري آخر تغيير إلزامي للساعة في 31 مارس 2019 في حال اعتماد التوقيت الصيفي وفي 27 أكتوبر 2019 في حال اعتماد التوقيت الشتوي.

لكن لا يمكن الالتزام بهذا الجدول الزمني إلا في حال إقرار البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي (الذي يمثل الدول الأعضاء) اقتراح المفوضية في مهلة أقصاها مارس 2019.