• التشرميل وما يدير.. كازا في المرتبة 83 عالميا في معدل الجريمة!
  • بعد الانتصار على مالاوي.. المنتخب يواجه جزر القمر يوم 13 أكتوبر في كازا
  • تزامنا مع إغلاق معبر بني انصار.. حاكم مليلة المحتلة يستفز المغرب
  • مطالبات بأقصى العقوبات.. إعادة تمثيل جريمة “القرية” في سلا (فيديو)
  • العيون.. أكاديمية “آسي ميلان” تستعد لفتح أبوابها
عاجل
السبت 08 سبتمبر 2018 على الساعة 17:00

أبيضار في قفص الاتهام: عيوش شوّهني وحاولت الانتحار ومستعدة لأكثر من “الزين اللي فيك” (فيديو)

أبيضار في قفص الاتهام: عيوش شوّهني وحاولت الانتحار ومستعدة لأكثر من “الزين اللي فيك” (فيديو)

ثلاث سنوات فقط كانت كافية لتتحول الممثلة لبنى أبيضار، بشكل كلي، في أجوبتها وتصريحاتها، لكنها لم تتخل عن تقنياتها في المراوغة. كيفاش؟
في أول حلقة من برنامج “في قفص الاتهام”، بعد الاستراحة الصيفية، كانت لبنى أبيضار أول ضيوف الإذاعي رضوان الرمضاني، في حلقة مليئة بالتساؤلات والمحاسبة، حيث سبق للبنى الجلوس في بلاطو البرنامج، لكنها أغدقت على مقدمه ومتابعيه بالأكاذيب التي كان الزمن كفيلا بفضحها.

نبيل عيوش هو السبب

في بداية الحلقة، كانت أولى الأسئلة تتمحور حول فيلم “الزين اللي فيك”، والذي خلق جدلا واسعا بسبب مشاهده جنسية.
أبيضار قررت قبولها الدور بطمعها في الشهرة وتحقيق اسم فني في الساحة، لكنها ألقت اللوم على المخرج نبيل عيوش، مدعية أنه خان ثقتها.

الحب ومحاولة الانتحار

واستمرت أبيضار في سرد تجربتها، قائلة إنها تعرضت للإقصاء وشتى أنواع التعنيف، حيث تخلت عنها عائلتها وجميع من كان حولها.
وكشفت أبيضار أنها حاولت الانتحار مرتين بعد دخولها في أزمة نفسية ألزمتها متابعة مع أطباء نفسيين. وقالت إن شخص واحدا وقف إلى جانبها، وعاشت معه قصة حب انتهت كسابقتها بالفشل.

شهرة وندم وفخر

ولأن فيلم “الزين اللي فيك” هو سبب شهرة لبنى أبيضار، فقد عاد الرمضاني إلى طرح أسئلة حوله، فاستغلت لبنى أبيضار الفرصة لتقول إن سبب شهرتها هم الحاقدون الذين شتموها، وكذلك الصحافة المغربية التي نعتها أبيضار ب”خوشبيش”، قائلة إن مقالات كانت تترجم إلى عدة لغات، ما دفع جرائد عالمية إلى الاتصال بها، ك”نيويورك تايمز” الأمريكية و”لو موند” الفرنسية.
وعادت لتوضح أنها ليست نادمة على تمثيل تلك الأدوار الجريئة، لأن نبيل عيوش من كان السبب.

ثمني غالي

وبررت أبيضار غيابها عن الساحة الفنية المغربية بأن ما وصلت إليه من نجومية جعل ثمن التعامل معها مرتفعا جدا، لا يستطيع المخرجون المغاربة دفعه، ولهذا فهي تشارك فقط في أعمال فنية أجنبية، حيث تقول إن تحصل على أدوار مهمة بأثمنة مرتفعة.

عمل أكثر جرأة

وأصرت لبنى أبيضار على أن ما تقوم به فن، وأنها تفتخر بما قدمته في فيلم “الزين اللي فيك”. كما أكدت أنها عملها المقبل سيكون أكثر جرأة، وأنها لا تمانع من تقديم أفلام جريئة.

السؤال المحرج
وفي فقرة جديدة، أضيفت إلى برنامج “في قفص الاتهام”، بعنوان “السؤال المحرج”، سألها مقدم البرنامج الرمضاني عن تعاطيها للمخدرات بعد هجرتها إلى فرنسا، وما إذا كانت وصلت حد الإدمان.
أبيضار قررت توقيف الحلقة لسبب ما، مبررة أن هذه الأمور تتعلق بحياتها الخاصة، ولا يحق لأحد الاطلاع عليها، لتمارس هوايتها في المراوغة وتقول إن مرحلة علاجها كانت تتعاطى أدوية عبارة عن مخدرات. لتترك علامة استفهام كبيرة حول هذا الموضوع.