• العثماني ما على بالوش: موجة الحريكـ مجرد سراب لا يجب الانجرار وراءه
  • كانت سرية ودابا رجعات علنية.. لغز “الحريكـ باللايف”
  • حيث ما ربحوش.. نجوم برشلونة يشككون في تقنية “الفار”
  • بعد عادل الميلودي.. رشيد برياح ينسحب من حفل تكريم “ميمون الوجدي”
  • بعد تأهله إلى نصف نهائي كأس الكاف.. لقجع يهنئ الرجاء
عاجل
الخميس 06 سبتمبر 2018 على الساعة 20:00

قوالب الجزائر.. إغراء ألمانيا بـ”فرص اقتصادية” لتغيير الموقف حول الصحراء!

قوالب الجزائر.. إغراء ألمانيا بـ”فرص اقتصادية” لتغيير الموقف حول الصحراء!

يعتزم النظام الجزائري انتهاز الزيارة المقبلة التي ستجريها المستشارة الألمانية، انغيلا ميركل، إلى الجزائر العاصمة، يوم 17 شتنبر الجاري، من أجل إغراء ألمانيا من خلال “فرص اقتصادية هامة” لتغيير موقفها بخصوص قضية الصحراء، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام دولية.
وخلال هذه الزيارة، التي طالما انتظرتها الجزائر، والتي تبقى مع ذلك غير مؤكدة عقب إلغائها في مناسبتين خلال السنتين الماضيتين بسبب الحالة الصحية المثيرة للقلق للرئيس عبد العزيز بوتفليقة (88 عاما)، تطمح السلطات الجزائرية إلى منح ميركل والوفد المرافق لها، والذي يتشكل من 80 من رجال الأعمال، “عقودا اقتصادية هامة”، حسب ما كتبته وكالة الأنباء الايطالية.
ومن جهتها، ذكرت الصحيفة الاسبانية “أولتيما أورا”، والموقع الإخباري الدولي “أراببريس.إي” أن هذا العرض الجزائري السخي لن يكون لا مجانيا ولا خياليا لأن النظام الجزائري، في المقابل، يحلم بتغيير موقف برلين حول نزاع الصحراء.
وكانت ألمانيا أكدت، في يونيو الماضي، على لسان سفيرها في الرباط، أنها تؤيد “حلا سياسيا لتسوية النزاع تحت إشراف الأمم المتحدة”، وأنها “ستمنح، من خلال المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، الرئيس الألماني السابق هورتس كوهلر، اهتماما خاصا لهذا الملف”.