• ما معاهش الضحك.. خالد بوطيب يستغل خطأ الحارس ويسجل أول أهدافه في الدوري المصري (فيديو)
  • يعاني مع فريقه الألماني.. حمزة مينديل من نهار تزوج ما لعب! (صور)
  • الجمهور والمسيرين قلبوها مضاربة.. ديربي فاس سالا بخزيت
  • “ها العار ما تفوتونيش وما تخلاوش علينا”.. شابة تناشد المحسنين لمساعدة والدتها (صور)
  • أسبوع إنستغرام في صور.. ابتسام تسكت وسلمى رشيد ودنيا بطمة وليلى حديوي ناشرين زينهم!
عاجل
الخميس 29 نوفمبر 2012 على الساعة 23:21

شباط عدوي صديقي!!

شباط عدوي صديقي!! رضوان الرمضاني [email protected]
رضوان الرمضاني
[email protected]

لم أستغرب كثيرا لما قاله حميد شباط في “90 دقيقة للإقناع”، على قناة “ميدي 1 تي في”، لا وهو يقلز لعبد الإله بنكيران، ولا وهو يبعث الرسائل إلى من يهمهم، ولا يهمهم، الأمر، بقدر ما أثارني، وأغاضني، رشيد الطالبي علمي، الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني للأحرار، بكلامه، بل وحتى بملامحه وحركات وجهه، المليئة بالتشفي في حزب العدالة والتنمية.
وإذا كان مفهوما أن يقول شباط، وهو الباحث عن فرض ذات حزبه داخل الأغلبية الحكومية، دون الدخول في قراءة النوايا، فإن غير المفهوم هو أن يجتهد رشيد “الحر” في كيل المديح لشباط، ويأكل الثوم بفمه، وهو يعرف، بالتأكيد، من يكون شباط، وعما يبحث شباط، وحدود شباط، لكنه لعب لعبة الشَماتة في حزب، اختلفنا أم اتفقنا معه، وصل إلى قيادة الحكومة بقرار المصوتين، حتى لا نقول الشعب.
أكثر ما أغاضني في كلام الناطق الرسمي باسم حزب الحمامة هو تكراره عبارة “فين غاديين”، وهو يقصد بذلك البيجيدي. ومن يسمع مثل هذا الكلام يخال المغرب جزائر التسعينيات، ويخال البيجيدي الجبهة الإسلامية للإنقاذ، أو حتى عصابات القاعدة في منطقة الساحل.
خلاصة الموضوع: حشومة، نافسوهم بصناديق الاقتراع، وباراكا من التشفي… يوم لكم… وأيام عليكم.