• كازا.. اعتقال شقيقين قتلا شابا بسيف في سلا
  • قضية الصحراء.. الدبلوماسية المغربية تضرب بقوة عبر العام
  • نشر صورتها في كتاب مسيء للمغرب.. ريفية تقاضي كاتبا إسبانيا
  • الخلفي ومفرقعات عاشوراء: لن نتساهل
  • العثماني: غادي نديرو الفقراء فعينينا!!
عاجل
الجمعة 07 سبتمبر 2018 على الساعة 01:30

قالوها العلماء.. تغيير مواعيد الأكل يساعد على إنقاص الوزن

قالوها العلماء.. تغيير مواعيد الأكل يساعد على إنقاص الوزن

لا حاجة إلى اتباع حمية قاسية بعد اليوم، إذ أظهرت دراسة طبية بريطانية أن تغيير موعد تناول وجبتي الفطور والعشاء قد يساعد في خسارة الوزن، دون التقيّد بأصناف معينة من الطعام أو حساب السعرات الحرارية. كيفاش؟
وقال باحثون في جامعة سري البريطانية إن تناول العشاء في وقت مبكر قد يساعد أيضاً في خسارة بعض الكيلوغرامات غير المرغوبة، كما أن تأخير وجبة الفطور الصباحية يساعد أيضا في فقدان بعض الوزن.
ووجد الباحثون أن تأخير تناول وجبة الفطور نحو 90 دقيقة فقط عن المعتاد، وتناول وجبة عشاء مبكرة، من شأنه المساعدة في تقليل الدهون بالجسم. والخبر السار في هذا الأسلوب أنك لست بحاجة إلى الالتزام بحمية قاسية حتى تلاحظ الفرق في الوزن.
وفي الدراسة، طُلب من المشاركين المحافظة على أوقات تغذية ثابتة لمدة 10 أسابيع، وتابع الباحثون تأثير تغيير أوقات الوجبات على المدخول الغذائي، وتكوين الجسم، والعلامات في الدم التي تشير إلى خطر مرض السكري وأمراض القلب.
وشملت الدراسة مجموعتين، حيث تناولت المجموعة الأولى وجبة الفطور بعد 90 دقيقة من المعتاد، وتناولت العشاء قبل 90 دقيقة، في حين حافظت المجموعة الثانية على وجباتها كالمعتاد.
وتمتع المشاركون بالحرية الكاملة لاختيار طعامهم، لذلك تمكن الباحثون من تقييم ما إذا كان هذا النوع من النظام الغذائي يسهل اتباعه في الحياة اليومية.
ووجد فريق البحث أن أولئك الذين غيروا مواعيد وجباتهم خسروا كميات من دهون الجسم أكثر بمرتين، وتناولوا كميات أقل من الطعام، من أولئك الذين تناولوا وجباتهم كالمعتاد، إذ من شأن هذا الأسلوب -وفقاً للدراسة- أن يخفف الشهية، ويحدّ من تناول الوجبات الخفيفة خصوصاً في المساء.