• كان هربان.. المغرب يسلم إلى أمريكا قِسّا متهما باعتداءات جنسية
  • القنطيرة.. معاقبة أستاذ جامعي بسبب تسجيل صوتي
  • فاتي جمالي.. إطلالة صيفية في بداية الخريف
  • البوليساريو.. إبراهيم غالي مريض واجتماع للخلية الأمنية وحديث عن حالة طوارئ قصوى
  • بعد الإقصاء.. الوداد غادي يبدل الشيفور!!
عاجل
الثلاثاء 04 سبتمبر 2018 على الساعة 11:00

مركز حقوقي: نحتاج شرطة للتعليم لوقف جشع المدارس الخاصة

مركز حقوقي: نحتاج شرطة للتعليم لوقف جشع المدارس الخاصة

مع كل موسم تعليمي جديد، يتجدد الجدل بخصوص رسوم التسجيل والتأمين المرتفعة التي يفرضها بعض أرباب مؤسسات قطاع التعليم الخاص في المغرب على الأسر، والأقساط الشهرية “الخيالية” على كل تلميذ، والتي تتراوح بين 2000 درهم و5000 درهم، ما يثقل كاهل الأسر، خاصة متوسطة الدخل، التي تجد نفسها أمام وضعية مالية صعبة، المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان دق ناقوس الخطر، وطالب بإحداث “شرطة التعليم”، لوقف ما أسماه “جشع” أصحاب مؤسسات التعليم الخصوصي. المركز حمل الحكومة المسؤولية، بعدما “تركت أكثر من مليون تلميذ وتلميذة، أي ما ينهاز 20 في المائة من التلاميذ المغاربة، تحت رحمة سماسرة وإقطاعيين، همهم الأساسي تحقيق الربح”، على حد تعبير بلاغ المركز المغربي لحقوق الإنسان.

البلاغ أدان أيضا ارتفاع أثمنة الكتب المدرسية، واعتبر ذلك “مؤامرة متعمدة من لدن كافة الأطراف المشاركة في السلسلة، في ظل غياب الرقابة من لدن وزارة التربية الوطنية”.