• طرق وموانئ ومطارات وسدود.. تفاصيل “ممتلكات” المغرب!
  • الاستقبال الملكي/ الترشيح للمونديال/ زيارة الملك والملكة.. تفاصيل حول زيارة رئيس حكومة إسبانيا إلى المغرب
  • البطولة العربية للدراجات الجبلية.. مغربيان يحرزان الميدالية الذهبية
  • براءة سعد لمجرد من تهمة الاغتصاب.. خبر أم إشاعة؟!
  • الصمدي: 600 ألف تلميذ يدرسون اللغة الأمازيغية
عاجل
السبت 01 سبتمبر 2018 على الساعة 20:00

ما خلى ما قال ليه.. تسجيل صوتي لأوزين مروّن الحركة الشعبية

ما خلى ما قال ليه.. تسجيل صوتي لأوزين مروّن الحركة الشعبية

محمد أوزين كيغيب يغيب ويرجع يدير الصداع، ودابا عاود راه مقربلها مع سعيد أمزازي. كيفاش؟
عاد محمد أوزين، القيادي في حزب الحركة الشعبية، ليعمق من حالة التشظي والانقسام التي لم تعد خافية على أحد داخل حزب “السنبلة.”
وقال أوزين، في تسجيل صوتي متداول عبر موع التراسل الفوري “واتساب”، إن “استقطاب الأطر، هذا كان نقاش كبير اللي كان واش الأحزاب غادي تبقى منغلقة على ذاتها؟، واش الأحزاب مفتوحة للأطر اللي بغا تلتحق بها إلى آخره”.
وأضاف وزير الشباب والرياضة، المعفى على خلفية فضيحة “الكراطة” الشهيرة، “سلكنا هاد المسلك ديال الانفتاح، وشفنا قلنا يعني واحد المجموعة ديال الأطر اللي اذا تحلات ليها الباب غادي تكون عندها قيمة مضافة، وغادي تساهم في الاشعاع ديال الحزب إلى آخره”.
وهاجم أوزين زميله في الحزب وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، وقال: “اليوم عندنا وزارة ديال التعليم اللي اليوم ما شفت حتى إسهام فيها للحزب ديال الحركة الشعبية، غادي نقول لكم بأن شفنا بأن وزارة التعليم اليوم كتخدم أجندة أخرى إلا الأجندة ديال الحركة الشعبية”.
وزاد أوزين قائلا: “وهذا فعلا كيخلينا نعيدو النظر فهاد النقاش ديال فتح الباب ديال الكفاءات، وأنا هنا كنقول أنا أتحدى أي حركي يتبت لي العكس لأن شفنا واحد المجموعة ديال القرارات اللي اتخذت، واللي ما كنتش لها صدى على الحركة الشعبية، وهذا كيطرح نقاش”.
وأردف أوزين أن “السي أمزازي كيسحاب ليه حنا ضده، ولكن حنا، ما كنقولش أننا ضد السي أمزازي، أبدا، ولكن كنقول، احنا فاش كنا كناضلو باش نجيبوا المقاعدن والسي امزازي كان كيشرب القهوة في بول، وهازين علينا الكراطات وهازين علينا الشطبات باش نجيبو مقاعد للحزب”.
واستطرد صاحب التسجيل الصوتي قائلا: “اليوم على الأقل فاش كنجيبو داك المقعد وكيجي واحد السيد بحال السي أمزازي كيطلع وزير فخصو يعرف أن هادوك المناضلين اللي قطعو الصباط باش عطاوه الفرصة”.
واعتبر أوزين أن “اليوم هناك تنكر لهاد الناس كاملين وأنا كنقول ليكم كنتحى اي حركي اللي شاف ان كاين شي اتر أو كاين شي خدمة اللي قدمتها الوزارة له كحركين وأنا هنا كنتحداكم”.
وانتهى أوزين إلى القول: “أنا اعبر عن استيائي الكامل وأيضا باسم تذمر أعضاء المكتب السياسي والفريق الحركي، وبعض الاستثناءات اللي ما غاديش نسميها”.