• بالصور والفيديو من لندن.. جائزة أفضل مغنية لسلمى رشيد
  • الحزب حذف الفيديو من موقعه.. ضجة حول تصريح للطالبي العلمي بشأن أردوغان والليرة التركية (فيديو)
  • المجلس الاقتصادي والاجتماعي: كاين شعور بالإحباط والمغاربة ما بقاوش قابلين الفوارق الاجتماعية
  • يطالبون برفع الأجور إلى 10 و17 مليون سنتيم.. ربابنة لارام طلّعوا البارّة!
  • شباب ونساء وأطفال.. الحريك بالعلالي!
عاجل
السبت 01 سبتمبر 2018 على الساعة 10:00

صندوق التجهيز الجماعي.. مشاريع واستثمارات وملايير

صندوق التجهيز الجماعي.. مشاريع واستثمارات وملايير

ناهزت تمويلات صندوق التجهيز الجماعي لفائدة الجماعات الترابية، منذ إحداثه سنة 1959، 50 مليار درهم.
هذا المعطى كشف عنه الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، أمس الجمعة (31 غشت)، في الرباط، خلال ترؤسه مراسيم تنصيب عمر لحلو الذي عينه الملك محمد السادس عاملا مديرا عاما لصندوق التجهيز الجماعي. وأضاف أن هذه الاعتمادات المالية مكنت من تمويل 5400 مشروع تنموي في مختلف الميادين التي تدخل في اختصاصات هذه الأخيرة.
وذكر بوطيب أن نسبة مساهمة الاقتراض في تمويل الاستثمارات الإجمالية للجماعات الترابية ناهزت 22 في المائة، مضيفا أن الأرقام المتعلقة بإنجازات الصندوق خلال سنة 2017 توضح المساهمة الفعالة لهذه المؤسسة في مواكبة المجهود التنموي الذي تقوده الجماعات الترابية.
وأوضح المتحدث ذاته، في هذا الخصوص؛ أن حجم القروض الممنوحة من طرف الصندوق للجماعات الترابية خلال سنة 2017 بلغ 5,5 ملايير درهم مقابل 3,1 مليار درهم سنة 2016، أي بزيادة قدرها 86 في المائة، مبرزا أنه هذه القروض شكلت رافعة أساسية مكنت من تمويل مشاريع تنموية بقيمة إجمالية وصلت إلى 16 مليار درهم.
وأشار بوطيب إلى أن صندوق التجهيز الجماعي واصل تمكين الجماعات الترابية من خطوط اعتماد بقيمة إجمالية بلغت 17 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 2004-2017، وذلك بغية عقلنة برمجة عمليات تمويل مشاريعها التنموية، مؤكدا أن الجماعات الترابية استفادت، كذلك، من المجهودات التي يبذلها الصندوق لتنويع وترشيد عمليات تمويله مما ترتب عنه خفض مهم في نسب الفائدة.
واعتبر الوزير المنتدب أن صندوق التجهيز الجماعي مطالب بتجويد أدائه والرفع من دوره وفعاليته تماشيا مع تنزيل ورش الجهوية المتقدمة الذي يهدف أساسا إلى تعزيز دور الجماعات الترابية كشركاء متميزين للدولة وفاعلين أساسيين للنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والمجالية للمملكة من جهة، والاستجابة لارتفاع حاجيات تمويل العديد من البرامج والمخططات التنموية على صعيد مختلف جهات المملكة والتي يحرص الصندوق على مواكبتها والمساهمة في تمويلها من جهة أخرى.