• “الساكن”.. عمل مسرحي للتضامن مع المصابات بسرطان الثدي
  • بعد تألقه.. رابطة الدوري السعودي تكافئ عبد الرزاق حمد الله
  • عن عمر يناهز 42 عاما.. وفاة الودادي السابق مصطفى الرتباوي
  • مطار محمد الخامس/ كازا.. توقيف ثلاثة تونسيين بسبب تهريب المخدرات
  • ميناء طنجة المتوسط.. حجز مبالغ مالية بالعملة الصعبة وأجهزة إلكترونية مهربة
عاجل
الخميس 30 أغسطس 2018 على الساعة 21:00

أدريانو: كنت كنمشي للتداريب سكران و”الإنتر” كان كيكذب على الصحافة!

أدريانو: كنت كنمشي للتداريب سكران و”الإنتر” كان كيكذب على الصحافة!

كشف النجم البرازيلي السابق أدريانو عن السبب الذي جعل مستواه ينحدر بشكل مفاجئ بعد أن كان واحداً من أفضل المهاجمين في العالم قبل 14 عاما.
وأوضح أدريانو، في حوار مع صحيفة “أبولا” البرتغالية، أن كل شيء بدأ عندما توفي والده عام 2004، حيث أصبح مدمناً على المشروبات الكحولية بسبب حالة الحزن والاكتئاب التي دخل بها عندما فقد أعز شخص على قلبه.
وأضاف أدريانو عن الوضع الذي مر به بالتفصيل: “أنا الوحيد الذي يعرف كم عانيت، وفاة والدي جعلتني أشعر بفراغ كبير، شعرت بالوحدة الشديدة، بعد موته أصبح كل شيء أسوأ، لأنني عزلت نفسي عن الجميع”.
وتابع: “كنت وحدي في إيطاليا حزيناً ومكتئباً، ثم بدأت بالشرب، كنت أشعر بالسعادة أثناء الشرب، وكنت أفعل ذلك كل ليلة، شربت كل شيء، النبيذ، الويسكي، الفودكا، البيرة، الكثير من البيرة”.
وأضاف: “لم أتوقف عن الشرب أبداً، وبالنهاية اضطررت للرحيل عن الإنتر، لم أكن أعرف كيف أخفيها، لقد كنت أصل للتدريبات في الصباح وأنا في حالة سكر، وكان الطاقم الطبي يأخذني للنوم في المستوصف، إنتر ميلان أخبر الصحافة أنني أعاني من مشاكل عضلية”.
وختم أدريانو حواره بالقول: “أدركت في النهاية أن المشكلة كانت في الناس من حولي، الأصدقاء الذين لم يفعلوا شيئاً سوى أخذي إلى الحفلات مع النساء والكحوليات، دون التفكير في أي شيء، بعودتي إلى البرازيل، تخليت عن الملايين، لكنني اكتسبت السعادة”.