• في 10 أشهر.. 18 مليون مسافر عبروا مطارات المغرب
  • رونار معلقا على أحداث ملعب رادس: إنها القارة الإفريقية والمواجهة المغاربية!
  • تنظيم كأس العالم 2030.. البرتغال ترغب في الانضمام إلى المغرب وإسبانيا
  • بعد انقضاء مدة 6 أشهر.. الداخلية تمدد توقيف مجلس جهة كلميم واد نون
  • أمام الكعبة.. عزيز بوهدوز يستغل العطلة في العبادة
عاجل
الأربعاء 29 أغسطس 2018 على الساعة 19:00

أمريكية وفرنسيتان ومغربية.. تُهمة الاغتصاب تشوه مسيرة سعد لمجرد (صور)

أمريكية وفرنسيتان ومغربية.. تُهمة الاغتصاب تشوه مسيرة سعد لمجرد (صور)

لم تكن قضية سانت تروبيه أول قضية يتهم فيها الفنان سعد لمجرد بالاغتصاب، بل كانت المرة الرابعة التي يرتبط فيها اسم واحد من ألمع الفنانين المغاربة، والعرب، بهذه التهمة.
وقد نشر موقع “لو موند” الفرنسي، يوم أمس الثلاثاء (28 غشت)، تزامنا مع إطلاق سراح سعد لمجرد في قضيته الأخيرة، تقريرا مفصلا يعرض فيه الحالات الأربع التي اتهم فيها “لمعلم” بالاغتصاب.

أمريكية وكفالة
ورجوعا إلى أول قضية ظهرت على وسائل الإعلام، فإن تفاصيلها تعود إلى سنة 2010 في نيويورك الأمريكية، حيث رفعت فتاة دعوى ضد الفنان المغربي، حيث اتهمته بالضرب والاغتصاب.
وقالت الفتاة إن لمجرد أقنعها بمرافقته إلى مكان إقامته في بروكلين لمشاهدة آخر أعماله الفنية، وعند دخولها البيت، رفضت محاولاته الاقتراب منها، لتنهي الليلة بالضرب والاغتصاب.
واستطاع لمجرد طي صفحات هذه القضية بدفع كفالة ومغادرة التراب الأمريكي نهائيا، لكن القضية فتحت من جديد سنة 2016، حين أعاد محامي المشتكية فتح الملف، حيث أمهل القضاء في نيويورك لمجرد 30 يوما للمثول أمامه وإلا فإنه سيحكم عليه ب25 سنة سجنا.

الفرنسية لورا بريول
وبعد سنوات على قضية الفتاة الأمريكية، سيتابع لمجرد مرة ثانية في قضية اغتصاب، وهذه المرة في مواجهة شابة فرنسية، تبلغ من العمر 20 سنة.
لورا بريول رفعت دعوى سنة 2016، متهمة لمجرد بالاعتداء عليها واغتصابها بعد رفضها له، لتتم متابعة “لمعلم” هذه المرة وإدخاله السجن حيث قضى ستة أشهر خلف القضبان، قبل تمتيعه بسراح مشروط مع إلزامه بارتداء سوار إلكتروني والدخول إلى المنزل في ساعات محددة. كما أكدت تقارير صحفية آنذاك أن “لمعلم” دفع كفالة مالية تزيد عن 100 ألف أورو، ولازالت القضية مفتوحة الى الآن.

مغربية خافت من الشوهة

ولأن مسلسل سعد لمجرد مع تهمة الاغتصاب طويل جدا، فقد ظهرت فتاة مغربية تقيم بفرنسا سنة 2017، تتهم هي الأخرى الفنان المغربي بالاغتصاب. وتؤكد الفتاة، البالغة من العمر 28 سنة آنذاك، أنها تعرضت للاغتصاب من طرف لمجرد سنة 2015 في مدينة الدار البيضاء، حيث كانت تقضي عطلتها، لكنها سحبت بعد ذلك شكايتها بسبب ضغط من المقربين، حسبما نشرته تقارير صحفية آنذاك.

قضية سانت تروبيه
ولم يسدل الستار بعد مع نجم “البوب”، ففي سنة 2018 ظهرت قضية جديدة، حيث رفعت فتاة فرنسية في سانت تروبيه الفرنسية شكاية ضد لمجرد بتهمة الاغتصاب، للمرة الرابعة في مسيرته، والتي قضى بسببها 48 ساعة تحت الحراسة النظرية، ليحال بعد ذلك أمام قاضي التحقيق وتوجه إليه تهمة الاغتصاب.
وبعدما طلبت النيابة العامة إيداعه السجن الاحتياطي، قاضي الحريات أطلق سراحه مقابل كفالة تعدت 164 مليون سنتيم، مع منعه من مغادرة التراب الفرنسي، وكذلك سحب جواز سفره وإخضاعه للمراقبة القضائية.