• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 على الساعة 22:15

فحص 2600 سقيطة واستقبال 400 شكاية.. وزارة الفلاحة كتقوليكم العيد الكبير داز مزيان

فحص 2600 سقيطة واستقبال 400 شكاية.. وزارة الفلاحة كتقوليكم العيد الكبير داز مزيان

كشفت وزارة الفلاحة والصيد البحري، اليوم الثلاثاء (28 غشت)، أن عيد الأضحى هذه السنة مرّ في ظروف جيدة، وأنها تفاعلت مع مختلف الشكايات والتساؤلات، بفحص حوالي 2600 سقيطة وأحشائها من أجل التأكد من سلامتها، مع تعميق البحث في 50 حالة.

أمراض طفيلية والتهابات

الوزارة، في بلاغ توصل به موقع “كيفاش”، قالت إن المصالح البيطرية المداومة اتضح لها أن أغلب الحالات تتعلق بالأمراض الطفيلية والالتهابات التي لا تؤثر على جودة وسلامة الأضحية، في حين تقرر عقب الفحص البيطري لهذه السقيطات تعميق البحث في 50 حالة من خلال أخذ العينات لإجراء التحاليل.

شكايات وتواصل

وأوضحت الوزارة أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) تواصلت بشكل مستمر، طيلة أيام العيد، مع المواطنين وردت على استفساراتهم وشكاياتهم، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال مركز الاتصال أو الأرقام الهاتفية لمختلف الأطباء والتقنيين البياطرة، كما تم القيام بزيارات ميدانية إلى الحالات الخاصة.
وعليه، تم، حسب البلاغ، الرد على أكثر من 3300 مكالمة منذ يوم العيد إلى غاية زوال يوم السبت الماضي، 900 مكالمة منها همت تقديم النصائح والإرشادات إلى المواطنين.

المصالح البيطرية في المنازل

وأضاف البلاغ غن المصالح البيطرية للمكتب انتقلت في الحين إلى مساكن أزيد من 400 أسرة موزعة على مجموع التراب الوطني ابتداء من يوم العيد من أجل فحص ومعاينة لحوم الأضاحي موضوع الشكايات وطمأنة أصحابها حول سلامة الأضحية.
وبفضل عملية الترقيم، تم حسب البلاغ نفسه، تحديد الضيعات التي سيقوم المكتب بإيفاد لجان إليها من أجل توسيع البحث وأخذ عينات من الأعلاف ومراقبة الأدوية البيطرية للتأكد من جودتها ومصدرها.

الترقيم دار نتيجة

وذكرت الوزارة بأن برنامج العمل المعتمد هذه السنة يعتبر استثنائيا، حيث هم على مدى أشهر، مجموعة من الإجراءات لمرور العيد في أحسن الظروف تمحورت حول تسجيل وحدات تربية الأغنام ووحدات التسمين، وإنجاز عملية ترقيم خاصة بحيوانات عيد الأضحى بالمجان، تهم الأغنام والماعز، وجعلها أداة شفافة لتتبع الحيوانات عند المعاملات التجارية (بيع وشراء) وللتذكير، حيث بلغ عدد الأغنام والماعز التي تم ترقيمها 6.7 ملايين رأس.