• بمناسبة عيد ميلاده.. هيرفي رونار يهنئ مصطفى حجي
  • صلاو وراه.. خطيب الجمعة يرفع الدعاء لأسود الأطلس
  • إدارة الرجاء أنهت الخلاف.. غاريدو وبنحليب تصالحو!
  • أثمنة في المتناول.. مفاجأة أثمنة “البراق”!
  • العثماني: المغرب حقق إنجازات كثيرة.. والمغاربة يتميزون بالذكاء والنبوغ
عاجل
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 على الساعة 21:15

السواعدة كيدافعو على الحج.. قاليك ماشي غير المغاربة اللي مضرورين!

السواعدة كيدافعو على الحج.. قاليك ماشي غير المغاربة اللي مضرورين!

قالت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية إن الازدحام في مخيمات منى ناتج عن ضيق الرقعة الشرعية لمشعر منى، موضحة أنه وضع عام لا يخص الحجاج المغاربة فقط.

مشكل النقل عام

وذكر بلاغ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، توصل به “كيفاش”، اليوم الثلاثاء (28 غشت)، أن الحل الوحيد لمشكل النقل، خصوصا من عرفات إلى مزدلفة، هو التخلي عن نظام الفوجين لنفس الحافلة، واعتماد نظام حافلة لكل فوج، وأن هذه المسألة تتطلب مصاريف إضافية.

طعام لا تستسيغه جميع الأذواق

وبالنسبة إلى التغذية، أكدت المؤسسة أنها تتعاقد كل عام مع شركات معتمدة لتوفير التغدية لجميع الحجاج بالمشاعر ، مشيرة إلى أنه تم اعتماد الوجبات المعقمة التي وزعت على الحجاج هذا الموسم، تحت مراقبة شركة مختصة في السلامة الغذائية، بناء على التوجه المتعلق بتطوير الخدمات بالمشاعر، وأنه من المستحيل الاستجابة لجميع العادات الغذائية للحجاج، مع بذل قصارى جهدها لتعويض الوجبات التي لا يستسيغها ذوق الحاج.

نصائح بالتسامح

وأكدت المؤسسة أن ظروف المشاعر المقدسة تقتضي الصبر والتسامح والتعاون، مع إعطاء الأسبقية لكبير السن والمريض والمرأة في النقل والسكن، ما يدفع بعضهم إلى النزول من عرفات على الأقدام والتفريش بمررات المخيمات بمنى وهو أمر ممنوع من قبل الدفاع المدني السعودي.
وحسب البلاغ، فقد تقدمت المؤسسة بوجهة النظر هاته فيما يتعلق بالملاحظات التي أبدتها البعثة المغربية للحج حول وقائع هذا الموسم خلال الاجتماع الطارىء الذي عقد بين البعثة والمؤسسة في مقر هذه الاخيرة.
وخلص المصدر ذاته إلى أن الطرفين اتفقا على استمرار التنسيق بينهما لتذليل جميع العقبات وحل المشاكل التي قد تعترض الحجاج مستقبلا.