• وزارة الصحة البريطانية: بريطاني توفي بسبب عضة قطة في المغرب!!
  • إسبانيا.. مهاجرون مغاربة متورطون في اعتداء جنسي جماعي
  • بالصور.. الأسود يخوضون أول حصة تدريبية استعدادا للكاميرون
  • حاتم عمور: لمجرد كان منافسي في الساحة وبغيابه غابت المنافسة (فيديو)
  • توجوغ كومسا.. مجزرة اللغة الفرنسية مع سينا في كليب جديد (فيديو)
عاجل
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 على الساعة 12:30

معجبون وفنانات يردون على الممثلة التونسية.. طاح لمجرد علقوا هند صبري!

معجبون وفنانات يردون على الممثلة التونسية.. طاح لمجرد علقوا هند صبري!

انتقدت الممثلة التونسية هند صبري الفنان سعد لمجرد، رافضة التعاطف معه، مبررة موقفها بأن تكرار اتهامه بالاعتداء على الفتيات يؤكد صحة التهم، مضيفة أنه لا يستحق أن يكون نجما أو قدوة للشباب.
ونشرت الفنانة التونسية تغريدة عبر “تويتر” صباح اليوم (26 غشت) قائلة: “كنت من الناس الذين استبعدوا اتهامه الأول، لكن التكرار قتل الشك. هذا الشاب استهتر بنفسه وبجمهوره ولا يستحق أن يكون نجما أو قدوة لأحد”.

وبعد تدوال هذه التغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، هاجمت مجموعة من المغاربة الفنانة عبر منشورات وتعليقات في حسابها في إنستغرام، حيث قالت إحدى المعلقات: “واش انتي اللي قدوة اللي كاع أفلامك عرا ومسخ”. وقالت أخرى: “أش دخلك في شغل المغاربة، أصلا الحقيقة مزال كاع ما بانت، واش باغية ديري البوز على ظهرو؟”.
وردت خريجة ستار أكاديمي سكينة شقاوي على الممثلة التونسة قائلة: “للرد فقط عليك آنسة هند…المتهم بريء حتى تتبت إدانته هذا أولا، ثانيا لما تقولي لا يستحق أن يكون قدوة لجمهوره ابتدي من نفسك ومن أفلامك اللي مخلياكي قدوه لجمهورك وبالنسبة للنجوميه أغانيه وكليباتوا غيجاوبوك ما نحتاج نهضر انا، ونهار تبان الحقيقة ديك ساعة هضري اما دابا ديها فراسك”.

وفي السياق نفسه، ردت الممثلة أمل صقر على تغريدة الفنانة هند صبري قائلة: “علاش هاد الحقد وهاد الكراهية وهاد الحكم على الغير وبهاد السرعة زعما انت بنت القانون ودارسة القانون ومحامية وانت عارفة ان المتهم بريء قبل ان تنبت (تثبت) اذانتو ؟!!!”، مضيفة: “وكونك فنانة مشهورة وناجحة انت عارفة ان كل فنان ناجح له أعداء.. وهادشي انت بنفسك عيشتيه و باقة كتعيشيه سعد إنسان قبل ان يكون فنان و كل إنسان ملزوم علينا منتكلموش في عرضو و شرفو بدون اتبات اوً دليل كنت كنحتارمك و كنتبعك كفنانة و ممتلة لكن بهاد الكلام المتسرع وغير الحكيم على فنانا واخونا و صديقنا سعد لمجرد طحتي من عيني.. إتق الله كيف ما كنقولو بالمغربية ديالنا الي ما خرج من دنيا ما خرج من عقايبها!”.