• مصمم لوغو التيجيفي: شاركت ونسيت… لم أتوقع الفوز
  • يبعد عن الأرض بـ700 كلم ووزنه 1.11 طن.. تفاصيل حول القمر الصناعي “محمد السادس ب” (صور)
  • مباراة لتوظيف 50 شخصا.. الحكومة تفي بوعدها لذوي الاحتياجات الخاصة
  • تقرير لمجلس جطو: خاسرون في الانتخابات لم يصرحوا بمصاريف حملاتهم
  • اليوم السبت.. البرد غيوصل 1_
عاجل
الإثنين 27 أغسطس 2018 على الساعة 11:00

“لونسا” دارت خدمة مزيانة.. لحم العيد ما خضارش هاد العام

“لونسا” دارت خدمة مزيانة.. لحم العيد ما خضارش هاد العام

بعد حالات فساد لحم العيد، السنة الماضية، أفلحت الإجراءات التي صاحبت من خلالها وزارة الفلاحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أضاحي العيد هذه السنة في محاصرة هذا المشكل.
وفي مقابل الانتقادات التي عبر عنها عدد من المواطنين خلال السنة الماضية، بسبب فساد لحوم الأضاحي، عبر كثيرون هذه السنة عن ارتياحهم للإجراءات المتخذة، والمجهودات المبذولة في هذا الصدد.
وفي هذا السياق، قال معلق على صفحة “لونسا” الرسمية على الفايس بوك: “أموركم واضحة للجميع ولمجهودكم الكبير نرفع لكم التحية والاحترام”.
ورد صاحب التعليق على بعض الشكاوى بخصوص بعض الحالات التي تم تسجيلها خلال هذه السنة بالقول: “أنا برأي أن أي كلام عام دون وقائع لا يستحق الرد علما أنه حتى الآن لن يستطيع أحد القول إنه رفع شكاية ولم تتابع من طرفكم رغم إمكانيات المحدودة مقارنه مع الأعداد الكبيرة، وفقكم الله أنا مواطن وافتخر فيكم”.
من جانبه، قال معلق آخر: “الواحد هو يكون مع الحق، هاد العام خدمتو مزيان وكانت النتيجة مزيانة الحمد لله”، مؤكدا أنه “ما كاينش زروقية اللحم”.
وأكدت الصفحة أن أكثر من 400 شخص من المكتب يعملون في المداومة “كيتنقلو لمقر سكن المواطنين في حال من الفحص المباشرة وحتى أخذ العينيات بل نحن نقوم بالبحث عن جميع الحالات التي يتم تداولها”.
وتعمل “لونسا”على التفاعل مع شكايات المواطنين، من خلال تنقل مصالحها البيطرية إلى مقار سكناهم من أجل المعاينة المباشرة والفحص وأخذ العينيات وإعطاء الإرشادات اللازمة لطمأنة المستهلك.
هذا واستبقت وزارة الفلاحة العيد بجملة من الإجراءات، منها إجراءات الترقيم للمواشي، مع مراقبة الوضعية الصحية للأغنام والأبقار والماعز، ضد الأمراض، إلى جانب مخلّفات الأدوية في اللحوم للتأكد من أن المستعملة منها مسموح بها.
وإلى جانب ذلك، تمت أيضا مراقبة جودة المياه لمكافحة الغش عن طريق استخدام مواد محظورة، فضلا عن مراقبة البقايا ونقل بقايا فضلات الدواجن.
وتعمل “لونسا” على التفاعل مع شكايات المواطنين، وتخصيص تنقل المصالح البيطرية لاونسا لمقر سكنهم من أجل القيام بالمعاينة المباشرة والفحص وأخذ العينيات وإعطاء الإرشادات اللازمة لطمأنة المستهلك.