• إنذارات وطرد وشهب اصطناعية.. عقوبات قاسية من الجامعة في حق عدة أندية
  • شمال إفريقيا.. المغرب في المرتبة الأخيرة في مجال الصحة!
  • عطا للمغرب بالظهر.. الغندوزي يقرر تمثيل المنتخب الفرنسي
  • مشاريع فلاحية وتفاعل مع الفلاحين.. أخنوش في بركان (صور)
  • الخميس.. انخفاض مرتقب في أسعار الوقود
عاجل
الجمعة 24 أغسطس 2018 على الساعة 10:37

وزارة الأوقاف توضح: حتى حاج مغربي ما توضّر ومُشكل النقل والأكل كاين

وزارة الأوقاف توضح: حتى حاج مغربي ما توضّر ومُشكل النقل والأكل كاين

في رد على ما نُشر حول ظروف الحجاج المغاربة في المشاعر المقدسة، قالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، في بلاغ توضيحي، إنه لم يتم التبليغ عن أي حاج مغربي تائه.

الحجاج المغاربة أدوا المناسك

وشددت الوزارة على أن مجموع الحجاج أدوا مناسكهم إما كاملة أو على وشك القيام بآخرها بعد رجوع أكثر من نصف عددهم من منى إلى مكة المكرمة.
وعبرت الوزارة، في البلاغ نفسه، عن أسفها لأن بعض المواد المنشورة بخصوص ظروف الحجاج المغاربة تعد “من أكاذيب السنوات الماضية، ومن الدلائل على ذلك ظهور أرقام بعض المكاتب (75 و80) في بعض المقاطع المصورة في حين أن مكاتب البعثة هذه السنة هي من 105 الى 112”.

مُشكل النقل

وبخصوص الوقائع التي ترجع لهذا الموسم، يضيف البلاغ نفسه، فتتعلق بتأخر الحافلات عند نزول الحجاج من عرفة.
وأشارت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في هذا الصدد إلى أن البعثة المغربية بادرت إلى تكثيف الاتصالات الهاتفية مع الجهات المختصة من أجل تدارك النقص في عدد الحافلات رغم المجهود الكبير الذي تقوم به البعثة في هذا الشأن والمتمثل في التعاقد مع الجهات المختصة لزيادة حافلات إضافية، مؤكدة أنه “انتهى ترحيل الحجاج من عرفات على الساعة الواحدة ليلا وهو توقيت عادي، علما أن عددا من حجاج بلدان أخرى تأخر عن هذا الوقت”.

الأكل لم يكن في المستوى اللائق

وأكدت وزارة القطاع أن تقديم وجبة الغذاء في منى كان في مستوى غير لائق، وقد تدخلت البعثة المغربية من أجل تعويض هذه الوجبة، علما أن جميع البعثات الإدارية والصحية لا حق لها في التدخل في المشاعر المقدسة.
وأضاف البلاغ أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بادر إلى الاتصال بنظيره الوزير السعودي بخصوص هذه الوقائع، سيما الازدحام في منى وتأخر الحافلات.