• وضع صحي وحقوقي وأمني مزري وفضائح جنسية.. مخيمات تندوف على فوهة بركان
  • بوعيدة لشبيبة الأحرار: الولاءات لا تصنع مناضلين بل منافقين والكذب لا يصنع إلا الجواسيس
  • الرباط.. العثماني يدعو إلى إشراك المواطن في محاربة الفساد
  • إيران.. داعش تسقط 29 قتيلا في هجوم على عرض عسكري
  • مصرع 207 أشخاص.. الملك يعزي الرئيس التنزاني بعد غرق عبارة
عاجل
الجمعة 24 أغسطس 2018 على الساعة 14:30

بسبب تغريدة “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه”.. والقرضاوي جبد عليه النحل

بسبب تغريدة “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه”.. والقرضاوي جبد عليه النحل

تسببت تغريدة كتبها رئيس “هيأة علماء المسلمين”، مفتي قطر، يوسف القرضاوي، في موجة هجوم حادة عليه.
وقال القرضاوي في تغريدته: “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه، الله غني عن العباد وإنما فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم”.
وبمجرد أن خط القرضاوي تغريدته على تويتر، هاجم العديد من الحسابات الإلكترونية السعودية، الرسمية منها والعامة، رئيس “هيأة علماء المسلمين” يوسف القرضاوي بسبب تغريدة مقصد الحج الأكبر.
وفي أول تغريدة له بعد الهجوم عليه، قال القرضاوي: “يريد الإسلام أن تكون رحلة الحج رحلة سلام وتسامح، لا رحلة شجار ولا جدال في كل صغيرة وكبيرة، حتى يستريح الناس ويتفرغوا لعبادة الله تعالى مخلصين له الدين حنفاء!”.
وتصدر قائمة مهاجمين القرضاوي سعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي السعودي، الذي وصف القرضاوي بـ”المرتزق”.
وقال القحطاني إن “فتوى القرضاوي ليست غريبة على من يعرف تاريخ هذا المرتزق، سبق أن كتبت عنه وعاتبني أحد الأعزاء، واليوم هو من نبهني على هذه الفتوى، وهو يتحسب عليه من قرأ تغريدتي حينها لن يستغرب فتواه وصده للناس عن بيت الله وشعائره لإرضاء قذافي الخليج”.
واعتبر سعوديون أن تغريدة القرضاوي جاءت ردا على ما أسموه “نجاح موسم الحج”، لينتشر وسم “#القرضاوي_ليس_لله_حاجه_بالحج”، فيما دافع نشطاء آخرون عن القرضاوي.
المقرئ الكويتي مشاري راشد العفاسي شارك في الهاشتاغ المندد بالإخوان وكتب معلقا: “في مراحل تطور الحقد الدفين على السعودية، صدق من قال: الإخوان أحقد من جمل”.
وفي السياق ذاته، عد الكاتب السعودي الذي يعمل في جريدة “الشرق الأوسط” في لندن، غضوان الأحمري، تغريدة القرضاوي “أزمة نفسية عميقة لدى القيادة القطرية”.
أما الصحافي السعودي والكاتب في جريدة “واشنطن بوست”، جمال خاشقجي، فاستغرب من التعاطي مع تصريح القرضاوي، وكتب تغريدة عبر فيها عن دهشته واستغرابه من تعامل صحيفة سعودية كبيرة مع تصريح القرضاوي، وكتب في تغريدة: “أما وقد بلغ السفه صحيفة عريقة… نسكت أحسن!!!”.