• للمساعدة على الإنجاب.. ابتكار جهاز ضغير يوضع داخل الرحم
  • العيالات حضيو راسكوم.. الخدمة بالليل كدّير السرطان
  • دوري أبطال العرب.. الوداد يكتفي بالتعادل أمام أهلي طرابلس الليبي (فيديو)
  • النجار تؤكد انسحابها.. الحملة المغربية لمقاطعة إسرائيل تنتقد نبيل عيوش ومريم بنمبارك
  • باقي زايد فيه.. حاكم مليلية يحرم تلاميذ مغاربة من التعليم
عاجل
الخميس 23 أغسطس 2018 على الساعة 09:30

عزل وتعيينات.. حرب المواقع مستمرة بين جنرالات الجزائر!

عزل وتعيينات.. حرب المواقع مستمرة بين جنرالات الجزائر!

تتصاعد حرب المواقع في النظام الجزائري، وتزداد حدة، فبعد عزله في الأيام الماضية عددا من القادة العسكريين، أنهى الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، مهام اللواء محمد تيرش، المدعو لخضر، كمدير لأمن الجيش.
وذكرت صحيفة “النهار” الجزائرية أن بوتفليقة قرر أيضا إنهاء مهام المراقب العام للجيش اللواء بومدين بن عتو.
في المقابل، عين بوتفليقة اللواء حاجي زرهوني، الذي أنهى مهمته كمدير مركزي للمعتمدية، في منصب مراقب عام للجيش.
وعيّن بوتفليقة اللواء بن ميلود عثمان مديرا جديدا لأمن الجيش، خلفا للّواء المنتهية مهامه محمد تيرش المدعو لخضر.
كما عيّن الرئيس اللواء عيسى الباي خالد مديرا جديدا للمعتمدية، خلفا للواء المنتهية مهامه حاجي زرهوني.
وربط محمد إسلام، أستاذ العلوم السياسية في جامعة سطيف 2، بين هذه الخطوة وبين الاستعدادات للانتخابات الرئاسية الجزائرية، المقررة في أبريل 2019.
ورأى إسلام، في معرض تحليله لهذه القرارات الأخيرة لبوتفليقة، أنها تكشف عن صراع أجنحة داخل النظام نفسه، على من يعتلي كرسي الرئاسة، متسائلا حول ما إذا ك بوتفليقة سيخلف نفسه أم هو مشروع لتوريث شقيقه السعيد، أم أن طموح رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري، القايد صالح، بات قريبا وقد بدأ يمهد له، وغيرها من السيناريوهات.
وأشار إسلام إلى أن المؤشرات ترجح وجود تنافس أو صراع بين سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري، ومؤيدي بقاء بوتفليقة لولاية خامسة من جهة، والقايد صالح من جهة أخرى، لافتا إلى وجود أنباء تفيد بأن اللواءين اللذين أنهيت مهامها محسوبان على السعيد بوتفليقة، في انتظار تغييرات قادمة تمس رجال بوتفليقة داخل المؤسسة والأمر متعلق بقائد الحرس الجمهوري.

إقرأ أيضا: شي حاجة ماشي هي هاديك.. بوتفليقة يعزل اثنين من قادة الجيش!