• مراكش وأكادير شاديّن السوق.. ارتفاع عدد السياح
  • بني ملال.. حجز 43 كيلو من الشيرا و70 كيلو من القنب الهندي
  • المندوبية السامية للتخطيط: نصف عدد المغاربة بدون تغطية صحية
  • منظمة “ما تقيش ولدي”: احتجاجات التلاميذ تحولت إلى عنف وعليهم العودة إلى مقاعد الدراسة
  • الصويرة.. هدوء وانقسام بين التلاميذ المحتجين!
عاجل
الإثنين 20 أغسطس 2018 على الساعة 20:00

جبهة مناهضة الإرهاب في المغرب: الخطر قائم

جبهة مناهضة الإرهاب في المغرب: الخطر قائم

تخليدا لذكرى تأسيسها الثانية، دافعت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب في المغرب عن دواعي تأسيسها “التي أملتها الضرورة لمجابهة خطر الإرهاب”.
وأشادت الجبهة بـ”يقظة أجهزة الأمن وعملها المستمر ليل نهار في تفكيك خلايا الإرهاب التي كانت تنوي القيام بعمليات دموية”.
في المقابل، نبهت الجبهة إلى أن “الخطر لازال قائما وتتم تغذيته باستمرار من خلال خطابات الإسلام السياسي التحريضية التي تستهدف المغرب في استقراره، تعدديته ونموذجه في التسامح”.
وأكدت الجبهة على “ضرورة العمل وانخراط القوى الحية في البلاد وعلى رأسها منظمات المجتمع المدني وكذلك المثقفين المتشبعين بقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان الكونية في مجابهة خطابات التحريض والتكفير وإدانة الآخر ومختلف أشكال التطرف والإرهاب”.
واعتبرت الجبهة أن “المقاربة الأمنية الصرفة لخطر الإرهاب والتطرف غير ناجعة”، داعية إلى “تحصين البيوت والمجتمع من الاختراق، وذلك بتحصين البرامج التعليمية من الاختراق من طرف المتطرفين ومن أفكارهم، عبر النهوض بثقافة حقوق الإنسان”.
وطالب المصدر ذاته بالإسراع إلى تغيير برامج التربية والتعليم والتكوين، وتوجيه البحث العلمي في الاتجاه العلمي الصحيح، مع سن سياسة إعلامية حمائية للمجتمع المغربي من إعلام التطرف والمغالطات وتزوير الدين والتاريخ والفكر.
كما طالبت الجبهة بسن إجراءات صارمة لإصلاح الإدارة المغربية، و”خاصة المؤسسات الدينية الرسمية والمؤسسات الحساسة ذات الطابع الأمني من قضاء وشرطة وسلطة، وعلاج أعطابها من التطرف والتدين الأجنبي”.