• مشروع مالية 2019.. 200 منصب لذوي الاحتياجات الخاصة
  • بدعوة من الملك محمد السادس.. البابا فرنسيس يزور المغرب
  • طالبوا بتحديد مفهوم الخطأ الطبي.. أطباء يدعون إلى عدم متابعتهم بالقانون الجنائي
  • بنعبد القادر يؤكد أن القرار النهائي في مارس.. الحكومة تتراجع عن التوقيت الصيفي؟
  • مراكش.. حجز كمية كبيرة من المخدرات واعتقال أربعة أشخاص
عاجل
السبت 18 أغسطس 2018 على الساعة 21:48

البوليس يوضح “واقعة طريق أزمور”: السيدة مريضة وتخلعات وما تعدات على حد!

البوليس يوضح “واقعة طريق أزمور”: السيدة مريضة وتخلعات وما تعدات على حد!

بعد ما راج عن تعرض مجموعة من عناصر الشرطة، في الحاجز الأمني على طريق أزمور في الدار البيضاء، إلى اعتداء لفظي وجسدي من طرف سيدة في مقتبل العمر، تدعى (خ.نعانعة)، كانت تمتطي سيارة فاخرة، أكدت المديرية العامة للأمن الوطني بأنه لم يتم تسجيل أي سلوك عنيف أو إهانة من قبل سائقة السيارة، إثر إيقافها في السد القضائي المقام على مستوى طريق أزمور من أجل عملية مراقبة أمنية روتينية.
وأوضح بيان حقيقة صادر عن المديرية أنه أول أمس الخميس (16 غشت)، أوقفت عناصر السد القضائي المذكور السيدة المعنية، “قبل أن تصاب الأخيرة بحالة من التوتر والخوف الشديدين، لم تتمكن معها من الإدلاء بوثائق السيارة التي تتولى سياقتها”.
وعلى الفور، يضيف البلاغ، ونظرا للحالة النفسية التي كانت عليها، “تم إشعار قاعة المواصلات التي أوفدت عناصر دائرة الشرطة المختصة ترابيا، لمحاولة تهدئتها، قبل أن يلتحق بها زوجها، حيث أفاد بأنها تعاني مرضا نفسيا تصاب بسببه بحالة من التوتر الشديد، فيما تبين أن وثائق سيارتها سليمة”.
وأضاف البيان أنه تم تدوين هذه المعطيات في السجل الإداري، قبل أن يتم إخلاء سبيل المعنية بالأمر، دون أن يتم تسجيل أي سلوك عنيف من طرفها.
وشدّد البيان نفسه على أن المصالح الأمنية عالجت هذه الواقعة “من منطلق التعامل مع حالة مرضية، في مقابل حرصها على التطبيق الصارم لتعليماتها المتعلقة بزجر كافة الأفعال والتصرفات التي تمس بموظفي الشرطة أثناء أدائهم واجبهم المهني”.