• بين مستهزئ من عربيته ومدافع عن عبقريته.. مرور إيدر في “رشيد شو” يثير الجدل
  • الداودي باقي كاعي على مجلس المنافسة: خاصو يدير خدمتو وما يتدخلش في عمل الآخرين
  • خبر سار لبيضاوة.. قريبا بناء 6 ديال الباركينغات!
  • عاجبو الحال.. هيرفي رونار يهنيء الإدريسي بعد اختياره تمثيل المنتخب المغربي 
  • بعد “طرد” أساتذة متعاقدين في سطات.. التنسيقية تستعد لخوض اعتصام مفتوح!
عاجل
الأربعاء 15 أغسطس 2018 على الساعة 13:30

يسرى عشوان ترد على الساخرين منها: إنهم حاسدون وحاقدون لكنني لا أكرههم لأنني شاعرة!

يسرى عشوان ترد على الساخرين منها: إنهم حاسدون وحاقدون لكنني لا أكرههم لأنني شاعرة!

ردا على الانتقادات، وموجة السخرية، التي طالتها، قالت الشاعرة يسرى عشوان: “هي لا تحطمني ولا تقلل من شأني، بل بالعكس تشرفني، فأي انتقاد دليل على أن الشخص شعر بالنقص أمامي، وأغلب تعليقات الشتم نابعة من أشخاص عاطلين عن العمل أو فاشلين في حياتهم أو دراستهم، ولم يستطيعوا إنجاز أي عمل مشرف لذا فمن الطبيعي أن يحسوا بالحسد والحقد”.
وأضافت يسرى، وهي من مواليد 1998 في الدار البيضاء، وطالبة في السنة الثالثة علوم سياسية، في دردشة مع موقع “كيفاش”، “ولكني لا أكرههم رغم انتقادهم، لأنني شاعرة والشاعر بطبعه متصالح مع نفسه لا يوجد بداخله كره أو ضغينة يحب كل الناس حتى السيء منهم”.
وتعليقا على موهبتها، تقول يسرى لموقع “كيفاش”: “وجدت نفسي هكذا أنظم الشعر وأنا بنت العشر سنوات فبقيت أكتب ولم ولن أتخلى عن هذه الموهبة الربانية التي وهبها لي الله سبحانه وتعالى، حيث لا يمتلكها الجميع، فهناك أناس قليلون أهداهم الله النباغة، كالمخترعين والشعراء والعلماء، لأن الشعر والاختراع لا يمكن تدريسه أو تدريبه فهو نعمة من عند الله”.