• التيجيفي.. القطار فائق الأنوثة!
  • بعد شهر ونصف على مقتله.. صلاة الغائب على خاشقجي
  • قاليهم أي حاجة تجي باسم الله.. مدرب ريال مدريد الجديد لم يضع أي شروط في عقده!
  • مخدرات وقرقوبي وخيانة زوجية.. توقيف 3 أشخاص في مراكش
  • من مدرجات “دونور”.. الجمهور يردد “الشعب يريد إسقاط الساعة”
عاجل
الأربعاء 08 أغسطس 2018 على الساعة 12:00

أجهزة الإنذار جنبت المنطقة الكارثة.. رعد الصيف يضرب أوريكا

أجهزة الإنذار جنبت المنطقة الكارثة.. رعد الصيف يضرب أوريكا

لحظات عصيبة عاشها زوار وسكان منطقة أوريكا الجبلية السياحية ضواحي مدينة مراكش، حيث تسببت “رعدات” مفاجئة ومتتالية، منذ الأحد الماضي (5 غشت)، وإلى حدود مساء أمس الثلاثاء (7 غشت)، في ارتفاع منسوب الوادي وتشكيل سيول جارفة.

إنذار

محطة الرصد والانذار، التي تم وضعها في أعالي الجبال في منطقة أوريكا، كان لها الفضل الكبير في تجنيب المنطقة كارثة أخرى مشابهة لأحداث 1995، حيث فاجأت سيول جارفة المئات من الزوار وسكان المنطقة، وتسببت في سقوط عشرات الأرواح.

خسائر

الأمطار العاصفية، التي تهاطلت على منطقة الحوز، لحسن الحظ لم تخلف خسائر في الأرواح، لكنها تسببت في خسائر مادية لأصحاب المقاهي والمطاعم المنتشرة على جنبات الوادي.
لحسن، صاحب مقهى ومطعم في منطقة والماس أوقيتان، أفاد موقع “كيفاش” بأنهم “موالفين” مثل هذه “الرعدات”، وقال إنهم يتحملون وحدهم الخسائر كل مرة.

درك

عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة كان لهم دور مهم في عملية إخلاء الوادي من المصطافين، حيث سهلوا حركية المرور أمام مئات السيارات والدراجات النارية والحافلات السياحية التي تسابقت كلها، في وقت واحد، للخروج من منعرجات المنطقة الضيقة، الممتدة من أعالي جبال “سيتي فاظمة” إلى منطقة “العقرب”، مرورا بوالماس وأغبالو و أوريكا.