• وضع صحي وحقوقي وأمني مزري وفضائح جنسية.. مخيمات تندوف على فوهة بركان
  • بوعيدة لشبيبة الأحرار: الولاءات لا تصنع مناضلين بل منافقين والكذب لا يصنع إلا الجواسيس
  • الرباط.. العثماني يدعو إلى إشراك المواطن في محاربة الفساد
  • إيران.. داعش تسقط 29 قتيلا في هجوم على عرض عسكري
  • مصرع 207 أشخاص.. الملك يعزي الرئيس التنزاني بعد غرق عبارة
عاجل
الإثنين 06 أغسطس 2018 على الساعة 21:45

رغم التنديد وتطمينات الحكومة.. إحرق جثة مغربي في فرنسا

رغم التنديد وتطمينات الحكومة.. إحرق جثة مغربي في فرنسا

شهدت فرنسا، اليوم الاثنين (6 غشت)، حرق جثة المهاجر المغربي المسلم حسن النبيري، بعد أيام من حكم قضائي نهائي بتسليمه إلى زوجته الفرنسية المسيحية قصد إحراقها، حسب أسرة المتوفى.

حكم قضائي

وأصدر القضاء الفرنسي، مساء الخميس الماضي، حكما نهائيا بتسليم جثة حسن النبيري، إلى زوجته، قصد إحراقها وفق ما تبيحه الكنيسة الكاثوليكية.

وتوفي النبيري، في 25 يوليوز الماضي، بعد 5 أيام من دخوله إلى المستشفى، إثر إصابته بلسعة حشرة سامة.

الزوجة مصرة

وأصرت زوجة المغربي حسن النبيري، الذي توفي في 25 يوليوز الماضي، بعد 5 أيام من دخوله للمستشفى، إثر إصابته بلسعة حشرة سامة، على حرق الجثة، على الطريقة الكاثوليكية، بينما تؤكد أسرته المغربية (الإخوة والأم)، أن الراحل توفي مسلما، ولا يجب أن يحرق.

محاولات للتدخل

وقال أحد أقارب المتوفى: “بذلنا جهدًا كبيرا لمنع عملية الحرق، وراسلنا الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وفي النهاية تم حرق الجثة منتصف اليوم الاثنين”، في مدينة ليموج، حيث كان يقطن مع زوجته الفرنسية.

وقالت فطومة، والدة المغربي المتوفي، في رسالة الأسرة: “ابني حسن النبيري، لا يحمل إلا الجنسية المغربية، وهو مسلم، وزوجته الفرنسية ترغب في حرق جثمانه، وهو ما لا يليق بنا كمسلمين”.

موقف الحكومة

وشجبت الحكومة، على لسان الناطق الرسمي مصطفى الخلفي، الخميس الماضي (2 غشت)، الحكم القضائي الابتدائي، الذي يتيح إحراق جثة المواطن المغربي.

وقال الخلفي: “القطاع الحكومي المعني بهذا الموضوع يتابع القضية”، مضيفا: “نرجو مراجعة هذا القرار، لأنه يمس كرامة أسرة المرحوم وشعور المغاربة المسلمين”.