• خداو ليها بنتها.. مُمتهمنة دعارة تضرم النار في جسدها في مراكش
  • الخارجية الأمريكية: استمرار مشكل الصحراء يعرق مكافحة الإرهاب
  • عشية لقاء وفاق اسطيف.. الوداد يعزز صفوفه بظهير أيمن (صور)
  • مراكش.. النفحة أمام المدرسة
  • باقي شوية.. الخلفي يكشف موعد الشروع في تطبيق قانون التجنيد الإجباري
عاجل
الإثنين 06 أغسطس 2018 على الساعة 21:30

الطبيب الشافعي بعد الحكم: وزير الصحة ما وقفش معايا… وما غاديش نخوي بلادي

الطبيب الشافعي بعد الحكم: وزير الصحة ما وقفش معايا… وما غاديش نخوي بلادي

بعد الحكم عليه، بأداء تعويض قيمته 20 ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الإقليمي الحسن الأول، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، اعتبر الدكتور المهدي الشافعي الحكم، الذي أصدرته المحكمة الابتدائية في تزنيت، اليوم الاثنين (6 غشت)، “حكما على المبدأ وتضييقا على كلمة الحق”.

وقال الدكتور الشافعي، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، “المشكلة ماشي ديال الفلوس، وإنما هذا ظلم لإطار طبي سعى لفضح الفساد… أنا كنطالب بالبراءة ديالي ومحاسبة الفاسدين، أما الغرامة فبعد الحكم مباشرة تلقيت اتصالات من ناس مستعدة تخلصها”.

وعن استقالته من مهنة الطب، قال الدكتور الشافعي: “أنا ما زال مصر أنني نستقل وغادي نتبع المساطر الإدارية ديالي، حتى نخرج من القطاع العام”.

وفي تعليقه على ما جاء على لسان وزير الصحة أنس الدكالي، الذي رفض استقالته، قال الدكتور الشافعي: “استغربت من الجواب ديالو فاش قال ما بغاش يدير التشويش للقضاء، أنا كنت كنتسناه يوقف معايا بحكم أنني خدام تحت سلطة الوزارة ديالو”.

أما فيما يخص مستقبله وقرار مغادرته للمغرب، قال “طبيب الفقراء”: “ما زال ما عرفت شنو غادي ندير بالضبط، ولكن الأهم أنني ما غاديش نخوي بلادي، ونخلي الأطفال والعائلات اللي واقفين معايا دابا”.

إقرأ أيضا:

تزنيت.. المحكمة تدين الدكتور الشافعي