• أكد دعم السعودية رغم احتمال علم ولي العهد بخطة قتل خاشقجي.. ترامب باغي غير الفلوس!!
  • في الثانية و42 دقيقة صباحا.. المغرب يطلق قمره الصناعي الثاني
  • في 10 أشهر.. 18 مليون مسافر عبروا مطارات المغرب
  • رونار معلقا على أحداث ملعب رادس: إنها القارة الإفريقية والمواجهة المغاربية!
  • تنظيم كأس العالم 2030.. البرتغال ترغب في الانضمام إلى المغرب وإسبانيا
عاجل
الثلاثاء 31 يوليو 2018 على الساعة 00:10

عائشة الخطابي.. ذكريات مع محمد الخامس والحسن الثاني وحب لمحمد السادس

عائشة الخطابي.. ذكريات مع محمد الخامس والحسن الثاني وحب لمحمد السادس

بعد الرمزية التي رآها مراقبون في اختيار الملك محمد السادس لمدينة الحسيمة لإلقاء خطاب العرش، وما تحمله هذه الخطوة من دلالات، اعتُبر وجود اسم نجلة المقاوم عبد الكريم الخطابي، عائشة الخطابي، ضمن الأسماء التي استقبلها الملك، أمس الاثنين (30 يوليوز)، في طنجة، رسالة ذات إشارات عميقة تجاه منطقة الريف.

البنت الصغرى
عائشة هي البنت الصُغرى لزعيم المقاومة في الريف محمد بن عبد الكريم الخطابي. ولدت عام 1942 في المنفى في جزيرة لارينيون الفرنسية، وعاشت مع عائلتها في مصر، وهي الوحيدة، من بين أبناء الخطابي التي عادت للعيش في بلدها المغرب.

لقاء محمد الخامس
في أحد حواراتها الصحافية، تحدثت عائشة عن علاقة أسرتها بالأسرة الملكية، وقالت: “محمد الخامس رحمه الله زارنا في منزلنا في مصر، وقال للسفير عبد الخالق الطُريس آنذاك إنه هو من سيقوم بزيارتنا وليس والدي من سيزوره. دخل منزلنا وسلم علينا وعانقني شخصيا، وقال لي إن المغرب بلدي ولا بد لي من العودة للعيش فيه”.

بساطة الحسن الثاني
أما بالنسبة إلى الملك الراحل الحسن الثاني، فتقول عائشة: “دخل منزلنا أكثر من مرة… كان بسيطا وطيبا جدا، وكان يُربت على كتفي في كل مرة يزورها”.

محمد السادس لم يقصر في شيء
وعن معاملة الملك محمد السادس لعائلتها، قالت نجلة عبد الكريم الخطابي إن “معاملة الملك محمد السادس اليوم لنا هي معاملة جيدة جدا، ويسأل على أحوالنا دائما، ولم يقصر معنا في شيء أبدا”.

الملك والحسيمة
وفي ردها على سؤال لأحد المواقع عن رأيها فيما إذا كانت الدولة المغربية تصالحت مع الريف، قالت عائشة الخطابيةإن “ما فعله الملك محمد السادس من أجل التصالح مع الحسيمة عظيم جدا، ولا أستطيع أن أنساه. ففي اليوم الذي أخذ فيه زمام الحُكم سأل المنصوري بنعلي عن أبناء عبد الكريم الذين يعيشون في المغرب، وطلب منه أن يلتقيني بغرض بدء جولته في المغرب كملك مُستهلا إياها بالريف، لأنه كان يعرف أن الحسيمة عانت من التهميش، فاستقبلناه أنا وأخي سعيد الخطابي في مطار الحُسيمة، وجرى بيننا نقاش حول المشاكل التي يُعاني منها الريف”.

حب الملك
وبعد استقبالها أمس من طرف الملك محمد السادس، أكدت نجلة عبد الكريم الخطابي أنها “على يقين بأن سكان المنطقة يستوعبون الجهود التي يبذلها الملك من أجل النهوض بالأوضاع الاقتصادية للسكان”، معبرة عن أملها في أن تتم تسوية وضعية الأشخاص المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة.
وقالت عائشة الخطابي بعد لقاء الملك: “الحب الذي طالما كنت أكنه للملك قد زاد اليوم”.