• بسبب الغيابات.. الرجاء مهدد بالخسارة أمام حسنية أكادير
  • تعيينات وتوجيهات ملكية.. تفاصيل استقبال الملك لرئيسي مجلس المنافسة ولجنة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي
  • بعد التأجيلات المتكررة.. رئيس الحكومة الإسبانية يزور المغرب
  • الرباط.. الملك يعين رئيسي مجلس المنافسة ولجنة حماية المعطيات الشخصية
  • هيرفي رونار ل كيفاش: أشكر اللاعبين والطاقم التقني على هذا التأهل الرائع
عاجل
الإثنين 30 يوليو 2018 على الساعة 10:30

بالثقة واليوتيوب.. رجاء تواجه تشوهاتها الخلقية!! (صور وفيديو)

بالثقة واليوتيوب.. رجاء تواجه تشوهاتها الخلقية!! (صور وفيديو)

العيوب الخلقية أو التشوهات اللي كيتزادو بها بعض الأشخاص في الغالب كتشكل لهم عقدة أو عائق في الحياة ديالهم اليومية، بسبب نظرة المجتمع ليهم، وحتى ديك الشفقة ديال الناس اللي ما كيتقبلوهاش الناس اللي كيعانو من هاد التشوهات.

رجاء، مهاجرة مغربية، واحدة من الأشخاص اللي كيعانيو من هاد التشوهات الخلقية، ولكن قدرات تتعايش معاها، بل غلباتها. كيفاش؟

تشوهات وتمييز

رجاء تزادت سنة 1998 في مدينة الدار البيضاء ومن يومها الأول اكتشفت العائلة ديالها أنها كتعاني تشوهات خلقية على مستوى الوجه والظهر والبطن، ودارو ليها عمليات تجميلية في المغرب ولكن ما نجحاتش.
فاش وصلات رجاء لـ3 سنوات، المدارس ما قبلاتهاش وكانو كيقولو للأب ديالها بنتك خاصها تمشي لمدارس ديال ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكن الأب ما قبلش هاد الشي، خاصة أن رجاء كانت بكامل قواها العقلية والجسدية، وداك التشوه اللي عندها لا يمنع ولوجها للمدارس العادية، ولهذا قرر ياخذها لفرنسا باش تعيش تما، لأنه شاف أن نظرة المجتمع المغربي لبنتو وكثرة الأسئلة ديال الناس ليها غادي تحطها دائما في موقف محرج وتقدر تأثر على نفسيتها.

16 عملية

داك الشي اللي كان، ففي أول سنة لرجاء في فرنسا تقبلات في مدرسة للأطفال، وقرات بطريقة عادية، بحالها بحال جميع الأطفال في السن ديالها، وحتى الأطفال رغم البراءة ديالهم كانوا كيعتبروها عادية، ولكن هادشي ما منعش أنها دير عمليات تجميلية باش تحاول تقاد دوك العيوب، خاصة أنه في فرنسا العمليات مجانية، ولحد الآن دارت كثر من 16 عملية تجميلية، ولكن باقي بعض التشوهات واللي تستلزم السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية فين كاين متخصصين عمليات التجميل. وباش ما ديرش ضغط مادي على عائلتها قررت دير قناة على يوتيوب وتستفد من خدمة الإشهار اللي كيدير يوتيوب وتجمع الفلوس باش تقدر تمشي لأمريكا ودير العملية الأخيرة.

الفايس بوك ويوتوب

كتقول رجاء لموقع “كيفاش”، في الحديث عن التجربة ديالها: “هاد المشكل اللي عندي ما بقيتش كنحس بيه مشكل، لأنني تعايشت معاه وواجهتو، الأب ديالي دار حاجة مزيانة فاش جابني لفرنسا، لأنه في الحقيقة الناس هنا ما كتسوقش، أو بالأحرى كتعرف أن الإنسان اللي مريض أو عندو بحال الحالة ديالي ما محتاجش الشفقة أو تسولو شنو عندك، وإنما محتاج للناس اللي تعاملو على أساس أنه شخص عادي وما كيعاني من حتى شي حاجة، في الحقيقة كنت كنعاني فاش كنجي للمغرب، والناس كتوقفني في الزنقة وتسولوني مالك، أو تبقى تشفق عليا، ولكن واخا هاكاك أنا مفتخرة بكوني مغربية وكنبغي بلادي بزاف، أما بالنسبة للتشوهات فكانت عندي دائما رضا بالقضاء والقدر وكتقول دابا ربي يشافيني، وبديت في الأول بالمجموعات الفايسبوكية وكنت خايفة بزاف من التعليقات ديال الناس، ولكن من بعد لقيت أن الأغلبية تفاعلو معايا بطريقة إيجابية، واخا كيكونو بعض التعليقات السيئة، ولكن ثقتي بنفسي عالية وكنتمنى القناة ديالي على يوتيوب تخدم مزيان باش بدوك الفلوس ندير عملية في أمريكا ونتعالج، وكنشكر كاع الناس اللي عاوناتني”.