• واعرين بلا رونالدو.. ريال مدريد يتلهم ذئاب روما (صور وفيديو)
  • دراسة: النوم أقل من 7 ساعات يتسبب في حوادث السير
  • ضربو نحس إسبانيا.. رونالدو يتعرض للطرد في أول مباراة في دوري أبطال أوروبا (صور وفيديو)
  • للمرة الثالثة.. المخرج العالمي جيمس غراي رئيسا للجنة تحكيم مهرجان مراكش
  • لفائدة اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة.. توزيع محافظ مدرسية في الداخلة
عاجل
السبت 28 يوليو 2018 على الساعة 23:35

ذكرى عيد العرش.. جطو وأخنوش وساجد يتحدثون عن 19 عاما من حكم الملك محمد السادس (فيديوهات)

ذكرى عيد العرش.. جطو وأخنوش وساجد يتحدثون عن 19 عاما من حكم الملك محمد السادس (فيديوهات)

تزامنا مع تخليد الذكرى ال19 لعيد العرش، قدم كل من إدريس جطو، الوزير الأول الأسبق، وعزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، شهاداتهم، لقناة “ميدي 1 تيفي”، حول ما ميز الفترة الماضية من حكم الملك محمد السادس.

جطو: عشنا محطات لن أنساها أبدا

وفي شهادته، قال الوزير الأول الأسبق إدريس جطو: “عشت مع الملك محمد السادس، سواء كوزير أو كوزير أول، محطات وظروف لن أنساها أبدا”.
ومن بين هذه المحظات، يقول جطو، تنصيب هيأة الإنصاف والمصالحة في أكادير في يناير 2004، وكذلك تنظيم عمليات الاستماع العمومية في أواخر دجنبر من السنة ذاتها، “والتي كانت جد مؤثرة”، على حد تعبيره.
وأضاف جطو: “أتذكر كذلك المجهودات التي كان يقوم بها الملك لإنصاف المرأة والعمل على المساواة باخراج مدونة الأسرة في فبراير 2004، وكذلك تمكين الأطفال من الجنسية المغربية عن طريق الولادة من أم مغربية (قانون الجنسية)”، مردفا “هذه محطات أتذكرها وأفتخر بالمشاركة فيها”.
وتابع المتحدث: “عشنا كذلك محطات أليمة، كزلزال الحسيمة في فبراير 2004، وأحداث الدار البيضاء التي أبان فيها الملك عن حكمة كبيرة، وتجربة وخبرة، وأيضا عن جرأة وصرامة في تسيير أمور البلاد في ذلك الوقت”.

أخنوش: عمل كبير فيما يخص ميدان الشغل

ومن جهته، قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن “الملك ومنذ توليه العرش شفنا واحد العدد ديال الأوراش، متواصلة وكبيرة، طيلة هاد 19 سنة، اللي همت البنية التحتية وهمت المراسي والمرافق الاجتماعية”.
وأشار أخنوش إلى أن الملك “قام كذلك بعمل كبير فيما يخص ميدان الشغل اللي دارو فيه استثمارات كبيرة، وكاينة استراتيجية الاقلاع الصناعي اللي عطات استثمارات مهمة فقطاع السيارات”.
وذكر أخنوش بعدد من المشاريع التي أشرف عليها الملك، كمشروع تنمية الأقاليم الجنوبية، إضافة إلى مشاريع فلاحية “منحت الاكتفاء الذاتي للبلاد”، على حد قوله، مشيرا إلى أن هذه المشاريع ساهمت في تغيير وجوه العديد من المدن المغربية.
كما تحدث أخنوش عن مجموعة من الإصلاحات القانونية والقضائية التي عرفها المغرب منذ تولي الملك محمد السادس العرش، كمدونة الأسرة، مشيرا في السياق ذاته إلى دسترة الأمازيغية، التي اعتبرها “أمرا جد مهم وفك واحد الثقل على الأمازيغ”، وفق تعبيره.

ساجد: نفتخر بالانجازات

وبدوره، قال محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، إنه خلال “عهد الملك محمد السادس المغرب عرف تطورا كبيرا في جميع المجالات، بفضل الرؤوية التي وضعها الملك، وهذا يظهر جليا في الاستراتيجية القطاعية التي عرفت قفزة نوعية مهمة”.
وعرض ساجد مجموعة من المشاريع الكبرى والإنجازات التي باشرها الملك محمد السادس في العديد من المدن المغربية، مضيفا: “نحن كمغاربة نفتخر اليوم بهذه الانجازات اللي شفنها فهاد العقود الأخيرة تحت ريادة الملك”.
وتابع المتحدث: “اليوم كنفتخرو أننا البلد الإفريقي الوحيد اللي عندو سياسية إرادية في مجال الطاقات المتجددة، هاد السياسة اللي غتمكنا من استعمال 50 في المائة من الحاجيات ديالنا من هاد الطاقات، وهاد الشي نادر باش تلقاها حتى فبعض الدول المتقدمة، وهاد الشي كله بفضل الرؤية المتبصرة لملكنا، والإرادة القوية لاشعاع المملكة على المستوى الداخهلي والخارجي”.