• الصبار: عندنا 130 ألف جمعية في المغرب
  • الرميد: أكثر من 850 ألف مواطن احتج في 2017 والسلطة تتسامح
  • قبل مواجهة الكاميرون.. حصة تدريبية مفتوحة لأسود الأطلس
  • مأدبة غذاء ومباحثات.. تفاصيل رحلة الملك والرئيس الفرنسي على متن البراق
  • المحمدية.. أزيد من 20 ألف حبة قرقوبي في كات كات!
عاجل
الخميس 26 يوليو 2018 على الساعة 11:30

المطالبة بإنصافه.. قضية الطبيب الشافعي وصلات للبرلمان

المطالبة بإنصافه.. قضية الطبيب الشافعي وصلات للبرلمان

وجه النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، الحسين ازكاغ، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة، أنس الدكالي، حول ما يتعرض له الطبيب الأخصائي في جراحة الأطفال المهدي الشافعي.

واعتبر النائب البرلماني عن منطقة اشتوكة آيت بها أن استقالة الطبيب الشافعي من عمله في المستشفى الإقليمي الحسن الأول في تيزنيت “مثال آخر صارخ على المغادرة القسرية للمرفق الصحي”.

وأشار النائب أزكاغ، في سؤاله، إلى أن استقالة الشافعي جاءت في وقت “تعاني” المستشفيات في هذه المناطق النائية “من نزيف في الموارد البشرية الكفؤة والملتزمة”، و”بسبب الأوضاع المادية والمعنوية التي ينوء تحت عبئها، وكذا التضييق الممنج الذي يتعرض له منذ التحاقه بالمستشفى والذي طالما عبر عنه أكثر من مرة بوسائل نضالية مختلفة”.

وقال النائب عن الفريق الاستقلالي إن الطبيب الشافعي “يتشبع بسمعة قوية وتعاطف شعبي قوي في الجهة، ويشهد له الجميع ممن وقفوا عن قرب على عمله المتسم بالجدية والتفاني ونكران الذات وتحمل ضغط الأعداد الهائلة للمرتفقين التي تحج من مناطق عديدة من كل أرجاء الجهة”.

وساء النائب البرلماني وزير الصحة عن “الإجراءات العملية” التي سيتخذها “لإنصاف الطبيب المهدي الشافعي ورد الاعتبار له وإقناعه بمواصلة تقديم خدماته الطبيبة لأبناء جهة سوس ماسة عموما وتيزنيت خصوصا”.

إقرأ أيضا: مناصروه يعتبرونه طبيب الفقراء والإدارة تتهمه بأخطاء مهنية.. القصة الكاملة للطبيب الشافعي