• إيطاليا.. إلقاء القبض على شاب مغربي بتهمة ترويج المخدرات
  • جريدة حزب الإستقلال: عدم تدريس اللغات الأجنبية جريمة… ولا هوادة في الدفاع عن ثوابت الأمة المغربية
  • أخنوش: الإنتاج الوطني لقطاع الصيد البحري ارتفع إلى أزيد من مليون طن
  • ياسين درقاوي.. مغامر مغربي يسعى إلى تحطيم رقم قياسي بعبور خليج تايلاند
  • البام والبيجيدي.. “العداوة” ثابتة والصواب يكون
عاجل
الثلاثاء 24 يوليو 2018 على الساعة 22:30

اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي.. الانتصار المغربي

اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي.. الانتصار المغربي

في خطوة تُمثل نهاية المفاوضات التي انطلقت منذ حوالي ثلاثة أشهر، وقع المغرب والاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء (24 يوليوز) في الرباط، وبالأحرف الأولى، على الاتفاق الجديد للصيد البحري بين الجانبين.

تعزيز الشراكة

وأكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن توقيع الاتفاق يهدف إلى تحقيق ثلاثة أهداف، تتمثل أساسا في تعزيز الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال الصيد البحري ضمن شراكة تعود لأكثر من 30 سنة، وترتكز على عدة اتفاقيات مبرمة سابقا.

رد مناورات الخصوم

واعتبر بوريطة أن الهدف الثاني من توقيع الاتفاقية هو الرد على المناورات والمحاولات الساعية للتشويش على هذه الشراكة، فضلا عن التساؤلات التي تخوض في مسألة إدماج الصحراء المغربية في هذا الاتفاق.

الحدود الجغرافية للاتفاق

وحسب الوزير المغربي، فإن المادة الأولى من هذا الاتفاق تنص على أن “منطقة الصيد تمتد من كاب سبارطيل شمال المغرب وحتى الرأس الأبيض في الجنوب”.
وأشار بوريطة إلى أن هذه المادة تنص على أن “منطقة الصيد تشمل مياه منطقة الصحراء، وأن المغرب لا يمكنه في أي حال من الأحوال المصادقة على اتفاق لا يغطي جميع أجزاء ترابه”.
وبخصوص الهدف الثالث، فيتعلق بتعزيز قطاع الصيد البحري من خلال إحداث مناصب للشغل، ودعم القطاع على المستوى المحلي.